• ×

10:53 صباحًا , الإثنين 28 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





سيكون هناك سبب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كم من كريم نزيه يحتقر
وكم من لئيم بخيل يحترم
اتعلمون لماذا لان الناس اصبحو يقيمونك بما تملك ، بما تلبس ، بما تسكن.

يقيمونك بمالك ، مكانتك،سلطتك ، وظيفتك ، واحترامهم ، اخوتهم ، مساعدتهم ، محبتهم أصبحت تبنى على ذلك.

فالبعض يسلك اي درب يشاء لكي يجد قيمته عند هؤلاء
أصبح أفراد المجتمع يهمه كم تملك وبقدر ماعندك سيكون لك الولاء ، والمحبة ، والاحترام.

أفراد هذا المجتمع لا يهتمون بمشاعرك ، صدقك ، انسانيتك
هم فقط يحترمون ويقدرون المادة ، الشكل ، المنصب.

أفراد هؤلاء المجتمع افسدو الكثير ، فتعالى بعضهم على بعض ، تعالى غنيهم على فقيرهم وقويهم على ضعيفهم ، وصحيحهم على مريضهم.

في هذا المجتمع
ان أردت زيارتك سيكون هناك سبب
ان اتصلت بك سيكون هناك سبب
ان ابتسمت لك سيكون هناك سبب
ان ساعدتك سيكون هناك سبب

هذا المجتمع مفكك لا يهتم لمن ينخلع منه إذ لم يكن يملك المادة.
حتى مريضهم لا يزوروه إلا اذا كان يملك المادة.
حتى قريبهم او اخوتهم لا يسألون عنه حتى يملك مايملكون ويكون بمستواهم.
من يترك للناس أذنيه وعيناه وإحساسه فحتماً سوف يتأذى
من يسمح للناس أن يقيموه سوف يتأذى
من يهمه رأي الناس ولا يثق بنفسه سوف يتأذى.

لذلك اجعل آخر همك الناس ، ثق بنفسك ولاتعش لترضيهم بل أرض رب الأرض والسماء يرضيك.
لايهمك ما يقال فيك فهم لايصمتون سوف يتحدثون ويتحدثون وكيفما كنت وأينما كنت لن يرضو عنك.


 5  0  1945
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-25-2015 12:45 مساءً ابو سعد الشهري :
    استاذه بشاير الله يعطيكي العافيه كلامك جميل لكل شي سبب لكن انتي شملتي المجتمع باكمله وهذا ظلم فيه حولك ناس طيبين وليس لهم مصلحه عندك اتمنى عدم التعميم الحمد لله فينا خير كثير
  • #2
    11-23-2015 10:51 مساءً أبو سلطان♡ :
    ابدعتي
    رووووعاتك واستمري
  • #3
    11-23-2015 12:59 مساءً امل (فخر الصداقه ) :
    كلام راقا لي جدا *من جد هاذي الحقيقه في هذا الزمان ولاكن قليلا مايفقهو (اشكرك. على هاذا الكلام الجميلل )اهنيكي *لما عندك من فكر*
  • #4
    11-23-2015 08:25 صباحًا محمد دعيس :
    ما هذه النظرة السوداوية أستاذة بشاير.. وإن كنت أوافقك الرأي في بعض الطرح .. إلا أن هناك بحمد الله كثير من الناس يقدرونك لذاتك يقدرونك لطيبتك وصفاء قلبك