• ×

02:19 صباحًا , الخميس 9 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





ضد الرصاص !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أذانٌ لا تسمع إلا البكاء ، عيونٌ لا ترى إلا الدماء ،قلوبٌ لا تعي إلا الشقاء ، يدٌ لاتدافع إلا بالحجر ، نفوسٌ لا تشعر إلا بالقهر ،وتودع يوميا شهيدا لقبر، صوتٌ لا يتحدث الا بالحق ، كل العالم به عق ، أمٌ تخرج بسكين ، طفل يبكي مسكين ، أبٌ يؤخذ أسير ، يبقى عند الصهاينة سجين ، و عائلةٌ لم ترى الفرح من سنين ، هنا الوجع والأنين ، هنا اللحن الحزين ،هنا فلسطين ، هنا موطن الشهداء منها عرج خاتم الأنبياء ، هنا الأعداء المسلحون جبناء ، يهابون ذاك الشعب الجبار، الذي لا يعرف الإنكسار.
فيها الطفل من اللعب محروم ، وعن الفرحِ مفطوم ،الطفولة في الدفاع تكون ، طفلٌ عن كل الرجال ، طفل يحلم فقط بالأمان ،يريد أن ينام بأمان بحضن ابيه ،فقد آلمه خبر قتل أخاه ،يريد أن يمارس طفولته ،امن ،امان، وسلام ، هو طفل طبيعي بمشاعره قوي بدوافعه مختلف بمواقفه وشجاعته ،هو موقفه شجاع ،يريد من العالم السماع ، قد ضاق صدره بالظلم ، وكأنه غير موجود وكأنه جُرم ، أصبح ضد الرصاص ، ضد الجراح ،ضد الألم ، اعتاد الفراق اعتاد كلمة "راح" ،إعتاد الموت وتصالح معه.
عندما عُدت من مدرستي قبلت رأس أبي ويد أمي ذهبت لإخوتي لأقول لهم كم كنت ذكياً في مدرستي اليوم أخي قال سأريك غدا كلام استاذي عني وعند الثامنة مساء قالت أمي سأحضر لكم اليوم عشاء خفيفا فغدا ستأكلون طعاما جيدا ، أتى أبي و قال لنا قصة وقال أكملها لكم في الغد ، وبعدها ذهبنا لنخلد للنوم ، استيقظت بعد ساعتين وجدت نفسي مبلل بدمائي أرى حولي حجارةً أسمع أصوات أناس حولي تقول أخرجه رحمه الله ، استشهدت رحمها الله ، صغير هناك نبضه متوقف ، لا أستطيع فتح عيني من شدة الوجع،فتحت عيني بالمشفى ياليتني لم أفتحها إستشهدت عائلتي سأشتاق رؤياهم ؛تحدي إخوتي، و حنية أمي، قصص أبي.
- أين ذهبتم ، أين رحلتم*
الحمدلله ولكني أشتاق لهم ،قصتك يا أبي ستبقى بلا نهايه فلا أصدق أني لن أسمع صوتك بعد اليوم لن أرى بسمة أمي الخالدة في عقلي ، لن يدافع عني أخي عندما يسيء إليّ أحدهم ، هدموا بيتنا، ذاك اليوم نمنا عائلة واستيقظت أنا ونامت عائلتي للابد ، بتنا في الأمس في غرفة استيقظت في غرفة ومقابر.
هنا الوجع هنا الجرح العميق هنا الأنين هنا فلسطين.


 5  0  1617
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-09-2015 01:29 مساءً amany ebzea :
    مقال رائع وكلام بالصميم
  • #2
    12-03-2015 11:57 مساءً Sahar hassan :
    مقال رائع كروعة كاتبته
  • #3
    12-03-2015 11:54 مساءً Sahar hassan :
    القصه رائعه كروعه كاتبتها
  • #4
    12-03-2015 07:53 مساءً تهاني الجهني :
    سلمت أناملك*
  • #5
    12-03-2015 06:59 مساءً ammar :
    رائع جدا .. ما أبلغك ايتها الكاتبه الرائعه