• ×

12:27 صباحًا , الخميس 9 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





لماذا نزيد النار حطب ؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من في السجون فئة من الأشخاص بجنسيهم ذكور واناث بمختلف الأعمار ، بموجب جرائمهم اصبحو في السجن نزلاء و ذلك كان لهم عقاب وجزاء ماذا كان دافعهم كل منهم يبرر فعلته ولكن هل يعني ذلك ان نرتكب الجرائم بالعقل والقانون لا.
ولكن حينما يخرج ذلك النزيل من السجن كيف هو الحال*
بسبب جريمته فقد حريته وفقد وظيفته و حرم من رؤية اقاربه واحبائه تتغير ظروف كثيره لا يستطيع معايشتها بسبب افعاله النكراء.
اذا انتهت فترة العقوبة كيف يكون حال ذلك السجين الذي خرج للحرية وخرج للحياة ، والذي خرج صفر اليدين لا مال ولا بيت ولا وظيفة وكأنه عاد الى الصفر و لكن بملف اسود لا أحد يوظفه وربما تخلت عنه زوجته وربما نبذه الناس واصبحو يخشون على أنفسهم منه.
اذا الحريه هذه المره تعني لذلك السجين الحذر تعني له الذكاء تعني له انه خاض تجربه افادته في كيفيه ارتكاب الجرائم بحذر وقوه كيف لا وهم في السجون بمختلف قضايهم وأعمارهم يتشاركونها مع بعضهم البعض كل منهم يستفيد من تجربة الآخر. كيف لا وهم يعيشون فترة عقوبه وحرمان. كيف لا وهم يحاولون نسيان مرارة الأيام ، كيف هو حال من دخل السجن لأول مرة ممن اعتاد دخول السجن والخروج منه.
السجين رغم ارتكابه لجريمته أين كانت فهو بشر و السجن هو المدمر لما تبقى به من انسانية.
ماذا يقدم في السجون محاضرات ولكن كم مره في السنه الصلاه ليست إجبار والصيام هناك من يصوم وهناك من لا يصوم.
نحن بحاجه إلى إعادة ذلك السجين إلى مجتمعه بثقته بنفسه و بحريته وبقناعته التامه في الابتعاد عن الجريمه وان ماكان يفعله هو خطأ.*
نحن بحاجه الى دورات داخل السجون علاجية دورات تناقش خفايا السجين ومعاملته على انه اخطأ وان الخطأ قد يغفر
لماذا نزيد النار حطب؟*
ماذا لو أعطي الاهتمام لنزلاء السجون ؟ ماذا لو صممت لهم برامج تساعدهم في خوض الحياة من جديد؟.
ماذا سيكون حالهم لو اخرجنا طاقتهم إبداعاتهم من خلال مشاريع تخدم المجتمع يقدمونها فتخفف فترة الحكم او لتوظيفه فور خروجه؟
هل السجين في راحة؟
السجين لم يرضى بحاله وحياته فأرتكب الجريمة.
السجين تعلم في السجن كيفية ارتكاب الجريمه بذكاء فأصبح يعد الايام وربما ينام بالأيام لكي لا يشعر بثقل الايام و مرارتها ليخوض تجربه جديده بذكاء لاحدود له.
السجين حينما يخرج يشعر بنعمة الحريه ويفقد نعمه الأخرى فيخرج بلا مال ولا موى مما يزيد لديه رغبة ارتكاب الجرائم مرة تلو مرة.
لماذا لا يكون في السجن نظام وترتيب؟
على سبيل المثال يصنف اصحاب الجرائم كلا بحسب جريمته ، كما يصنف اصحاب الجرائم بحسب السوابق*
لعل ذلك يحد من كمية وكيفية الجرائم.
إلى كل من هو مسؤول لنعيد النظر إلى حال السجون إلى حال أبنائنا فهم من يخدمون المجتمع هم بشر نريد أن نستعيدهم إلينا كما لم يكن لهم اي سابقه من قبل نريد أن تعود ثقتهم حبهم للحياة امتناعهم عن فعل الجرائم برغبة وقناعة من عند أنفسهم.
لنعيد النظر ونسلط الضوء فنحن نريد اعاده الإنسان بداخل جسد ذلك النزيل الذي لا يعلم بحاله إلا الله نريد مزيد من الاهتمام نريد أنشطه توعويه لا نريد أن يقضي فترة عقوبة
إنما فترة علاج !!


 1  0  1699
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-07-2015 07:09 مساءً امل (فخر الصداقه ) :
    كلام جميل واتمنى ياخذ بعين الاعتبار*