• ×

10:06 صباحًا , الجمعة 25 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





كفاية دلع !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
" اؤمن تماماً أن هناك مراحل متفاوتة ما بين الرخاء والشدة والرفاهية والحاجة "
واؤمن ايضا بأن بعض القرارات تحتاج الى قرارات وبعض البنود لكي تُستوفى تحتاج الى بنود ايضاً.

" لكن عندما يُؤخذ من الطريق ما هو حقاً للطريق، ويؤخذ من الرصيف ما هو حقاً للرصيف، أصنفها بأنها أخطاء وليست فساداً" فأنا لم أتصورها يوماً بأن تكون بحجم كلمة "فساد " !!!

الطريق : وسيلة أرضية تلامسها العجلات الوسيلة هم الشعب.
والعجلات هي " المتدلع " وفي لحظة ( ....... ) تعدت العجلات على الوسيلة واخذت منه ما يملك ، بالنهاية لكم حق اختيار الكلمة المناسبة ما بين الأقواس.

اذ فسرتها بمنظوري الضيق لاعينكم الواسعة! تيقنت أن الازدحام المروري ليس له علاقة بنمو السكان أو بكثرة الوافدين أو حتى بعدد السيارات ، بل هو نتاج من يأخذ من الطريق الذي انشأ لفك الازدحام عنوةً ، ثم يَدّعي المثاليات في شبكات التواصل الاجتماعي ويتغافل عن أسباب ومسببات الازدحام المروري.

نعلم يقيناً ونحن بكامل اهليتنا العقلية المعتبرة شرعاً، أن ارتفاع البنزين طفيف وغير مؤثر وهذه قناعة لدى الجميع ولو تكلمنا لقرون بشأنه، فالوطنية التي نحملها بدواخلنا تجعلنا نقول سمعاً وطاعة لأي قرار يصدر من قيادتنا الرشيدة.

لكن لماذا كل هذا الدفاع عن هللات ارتفعت ولماذا هذي المثالية لدى البعض التي تحولت الى المزايدة علينا في وطنيتنا، وبالمقابل أنت " وأمثالك " أخذت طريقاً بأكمله .. المثالية تقتل الرجال.

نقول أن " البوكلين " جاهز للتنفيذ وسوف يتحرك من " كفاية دلع " إلى كفاية تجاوزات ويقتلع أرصفة ومباني وارتدادات تُرى في المخططات ولا تُرى على أرض الواقع.

جميل جداً أن يحاسب أي متعدٍ على المال العام. وأكرر القول انها اخطاء وليست فساداً فهنالك ما هو أدهى وأمر من مجرد طريق أو شارع خدمة.
A_aljabl@


 0  0  3865
التعليقات ( 0 )