• ×

06:37 مساءً , الخميس 16 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





ماذا لو ؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تشهد مدينة تبوك منذ أيام قلائل ومازلت مستمرة فعاليات و مهرجانات متعددة متوافقة مع نهاية فصل دراسي والإقبال على إجازة مما يجعل العائلة ترغب بمكافئة أفراد الأسرة بالذهاب إلى تلك المواقع والمشاركة.
لكن الغريب في الأمر أن ما نسبته 80% من تلك الأحداث دعمت الأسر المنتجة بشكل جداً جميل وأكثر من رائع لكن من قبل رعاة وداعمين مختلفين لكل منهم هذا الاختلاف لم يؤثر على نسبة الحضور لمن يتابع الأمر من بعد أو شارك بالحضور إليها لكن في وجهة نظري الشخصية كان المتضرر منها تلك الأسر.
وبالرجوع إلى الفعاليات المقامة بالمملكة منذ وقت قريب معرض الكتاب بمدينة جدة حيث أقيمت تحت سقف واحد واحتوت على عدة مكتبات مشاركة من داخل المملكة وخارجها أيضاً شاهد إقبالاً ونجاحا كبيراً مع تنظيم أكثر من رائع حيث تركزت الجهود معاً بالإخراج الذي رأيناه واطلعنا عليه عبر وسائل الإعلام والصحافة.
نستنج مما سبق أن ما يحصل في تبوك من تعدد نفس الفعاليات والمهرجانات في أماكن و دعم و مشاركة مختلفة ونقصد هنا الأسر المنتجة تحدث في نفس الزمان ومختلف المكان ، مما يجعل الحضور يكتفون بالمشاركة حضورياً فقط لأنه قد سبق وأن شارك *في مكان آخر ، إذا المتضرر الوحيد تلك الأسر التي قد أتوقع أن بعضاً منها قد رجعت إلى منزلها بفائض من منتجاتها إن كانت غذائية أو حرفية أو غيرها وإن كان النسبة العظمى للمشاركات من تلك الأسر غذائية ولكن هنا لحظة توقف يرافقها سؤال ماذا حدث لتلك الوجبات الغذائية ماذا كان مصيرها ؟! الجواب أتمنى أن نجده عند القراء من الذين قد شاركوا بتلك المهرجانات بإضافة تعلقيهم على هذه المقالة ويأتي سؤلنا بماذا لو كانت تلك الفعاليات أقيمت تحت سقف واحد أو أقيمت في أوقات مختلفة أو حلول كثيرة يمكن طرحها والهدف النفع الأكبر لتلك الأسر ، هذه مجرد كلمات قد نُسجت بخيوط أفكار قد كتبت لنخرج معاً بما نستطيع الاستفادة منه في المستقبل والله من وراء القصد.


 1  0  1167
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-25-2016 07:59 صباحًا خالد العنزي :
    مقال جميل استاذ أنس
    واقتراح في محله ان تكون جميع الفعاليات للأسر المنتجه تحت سقف واحد لتعم الفائده وتستفيد الأسر ماديا ومعنويا
    شكرا على الفكره الرائعه ونتمنى التطبيق