• ×

07:03 مساءً , الخميس 16 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





ثقافة الشك..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الشك / الظن لا يزال حي في أذهان الكثيرين منا..!
ما يجعله كذلك أننا نشأنا / تربينا على السمع والطاعة..!
التنفيذ دون نقاش / حوار / معرفة..!
تلك الثقافة لا تقبل أن تأتي التصرفات / التداعيات إلا كما وجهت / أرادت..!

الفهم نسبي..!
بمعنى أنه يختلف من شخص لآخر..
ومع هذا فهو يخضع لعدة عوامل من أهمها حسن النيــــــــــــــة..!
النية الواعية / المدركة / المؤثرة / الإيجابية "..!

أمر محبط / محزن أن يساء فهمك..!
الحزن من أجل الفهم..؟!
شعور جميل رغم ما يكتنفه من عذابات..!

الألم / الحزن هنا مختلف..!
تناقض عجيب..
تلذذ من نوع آخر..!
ولا تسأل عن المتعة..!

لم نعي معنى الصدق..!
الذي هو بمثابة الدين / الإيمان.
تلك الذهنية جعلتنا لا نستوعب الصدق من أول مره..!

إن توطين النفس أنه ما من حدث غريب / تصرف غير مقبول إلا وراءه ما وراءه من أسباب / مبررات مقبولة وطبيعية لما استهجناه / لم نقبله سابقا تجعلها أكثر طمأنينة / تسامحا وبالتالي نعيد صياغة تلك الثقافة / التربية وفق المعطيات الجديدة..!

أن تفهم..
هذا يعني أن تدرك / تعرف / تحلل المواقف / الأقوال / الأفعال ثم تخرج بنتيجة..!
أياً كانت هذه النتيجة..!

أن تتفهم..
يعني أن تتقبل القول / الفعل وليس بالضرورة أن تقتنع..!
بالتالي تحفظ حقك في وجهة النظر المختلفة..!

الأجمل من ذلك كله..!
أن تجد من يفهمك...
من يلغي من قاموسه سوء فهمك..
من يقدر / يثمن ما تقول / تفعل لأجله..
ثم يصفح / يتغافل عن خطأك / سقطتك..
بابتسامة..

همسه:
بياض الورق / النية سودته الكتابة / الظنون..!


للتواصل: adelz606@tabuk-news.com


 0  0  1382
التعليقات ( 0 )