• ×

12:38 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





نحتاج لمثل " حليمة بولند " !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في العصر الحديث والقديم ليس هنالك أقوى من سحر البيان ، سحر الكلام ، المفردات التي تجعلك تفعل ما يريد ناطقها ..

وفي " تويترنا " يا تصيب يا تخيب ! مرات عديدة يأثر الرأي العام في مجتمعنا " ويطير اللي يطير " ، ومرات لا حياة لمن تنادي مجرد اعتذار سقيم ، وخلصنا.

إن ثقافة المجتمع محدودة على تغريدة من (140) حرفاً، فما أن يقرأ شيئاً إلا ويصدقه وينقله . ناهيك أيضا عن الطغيان المتراكم لدى البعض، إذ أنه " يقدح من رأسه " بكل ماهو قبيح وللأسف " يلقى من يطبل له ".

أرى بمنظوري الثاقب ، " رؤية رائعة " أننا نحتاج لمثل حليمة ! إذ أنها بحلقة قصيرة تجلب اللاعب والفنان على طاولة واحدة، ولم تكتفِ بهذا القدر فحسب بل جعلت من اللاعبين الذين تعودنا على مشاهدتهم بكل جفاف عاطفي مزمن وبدون أي ضحكة عابرة ! محط انتقاد للمشاهدين وتصورهم بما تريد هي وتلعب و تتفنن بتاريخ اللاعبين ، أما الفنان أصلا " متساوية معه " ماتفرق، يظهر بما يحلو للفنانة !! حليمة ..

و لا أزال اتساءل ماذا لو ان هناك ، مثل حليمة ومقدرتها على قلب الموازين ، وتغيير ما يصعب تغييره ، لكان الحال أجمل وأرقى بكثير مما هو عليه ..

للتواصل : A_aljabl@


 2  0  2930
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-27-2016 07:24 مساءً ree_a :
    استمر دايم مقالاتك جميله الله يوفقك
  • #2
    01-26-2016 11:38 مساءً بسمة ابداع :
    مقال ساخر يطرح فكر للبعض ويرغب في تعميمه ...ليس من المهم طريقة الطرح أو الشخص الطارح الاهم الإ نعمم أراء لو كنت أنتم مكانهم لكان لك نصيب الأسد...