• ×

04:13 صباحًا , الإثنين 6 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات

آه كم لها من مكانة صادقه بنفوس أهلها هذه المحافظة التي أتعبت وأعجزة من يرحل عنها شوقا ومحبة أنها أملج مدينة الشواطئ والسهول ...

، بفضل الله وفي ظل حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وتحت رعاية صاحب السمو الأمير فهد بن سلطان آل سعود أمير منطقة تبوك سلمه الله تعيش محافظة أملج في حقبة تاريخية تكاد تكون هي الأجمل على مر العصور ، كيف لا وقد أتتها حقوقها وأرتضو أهلها ، رجالها وشبابها يضعون في هذه المرحلة حجر الأساس لمشروع تنمية المجتمع وتطويره لبناء محافظه متكامله ، مجتمع مدني ملم بحقوقه وواجباته ، السلطة الإدارية بالمحافظة من أفضل الشخصيات القيادية ، الأحداث الحالية في أملج التكاتف يجب من الجميع ووضع بصمة واضحة على مجريات الأمور التي نطالب بالتغيير بها ، بالتناصح بالتشاور بالتفاؤل ستصبح هذه المحافظة رائده بالواجبات ، ستسير نحو النجاح ستخوض التجارب وتبحث عن الحلول الممكنة لما فيه صلاح أوضاعها بخطا ثابته ، وسنضاعف الجهود لتحسين الأوضاع الراهنة بالمحافظة وستزول العواقب الغير مرغوب بها بإذن الله تعالي ،

والكل يعلم ما تتمتع به المحافظة من قبل أهلها بالتواصل مع بعضهم البعض وبالمساعدات التي تنهال على أي شخص تبدو عليه بوادر التحزم للفلاح ، كذالك المواساة لها نصيب في قلوبهم ، أيضا لا يخفى على كل من زار أملج جمال إستقبال واحتفى أهلها به ما يجعل الزائر يجعل لها مكانه خاصه بقلبه لتمتعه بهذه الأرواح الجميلة والمحافظة الرائعة ، ومن خلال ما تقدم يتبين أن كل عمل بتوفيق الله لأهلها يحقق التواصل الأجتماعي والألفة بينهم تجده في أملج أن بحثت عن إدخال السرور على المسلم وجدتهم سباقين مساعدة الأرامل والأيتام والتطوع والتبرع لهم وجدتهم جميعا بلا إستثناء ، بشاشة الوجه إصلاح بين المتخاصمين إعانة الملهوفين وأصحاب الكوارث هم غدوة ، زيارة المرضى أتباع الجنائز إجابة الدعوة يتواصون بها ، الشفاعة الحسنة يقدمون عليها في إستماته لحبهم لهذه الصفة ، بهذه التوصيات النبوية المتواصى بها من قبل أبناء المحافظة بتطبيقها ولما لها من آثار عظيمة عليهم إذ تورثهم القوة والعزة والمنعة من صروف الدهر وتقلباته لذلك هم أصحاب أهداف ساميه، واعمال جليله ، ونفعهم عميم ،وهممهم عاليه يدركون ذلك أصحاب القلوب الحية والعقول النيرة ، كما لا يخفى على القارئ أن خلف هذه النفوس العظيمة أمهات وأخوات مربيات جعلن الرجال يكتسون بهذه الحلل …

تتمتع أملج أيضا بطبيعة خلابه من سلسلة جبال إلى شواطيء بحريه وجزر راقيه إلى تلال نظيفه إلى بساتين تسر الناظر ، أماكن تراثيه نعتز بأصالتها ، كل المواصفات المطلوبة لحياه يطمح لها الأنسان متواجده جامعات ومعاهد تطمح للمأمول ، مستشفى ببنايه حديثه جميله ينقصه الكوادر الطبية بشكل واضح ، الدوائر الحكومية الأخرى متكامله الخدمات ،

ستصبح محافظة أملج بمشيئة الله بالمستقبل القريب رائده ….

وأخيرا أستميح فكرك أخي لتنظر لما أشاهده نحو الغروب ذاك المودع بلا قيود أنه اليأس مصاحب الإحباط وشاهد الشروق وذاك القادم متقدما عليه الخير الكثير أنه الأمل أطل بنوره وبجوهره الثمين لمحافظة أملج ….

ي حي يا قيوم تجعل مقبل الأيام ولياليها سرور وسعادة على أهالي أملج الأوفياء أهل النفوس الوفية …

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد الأمين …..


 3  0  2183
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-01-2016 10:59 صباحًا عبدالله الجهني. القصيم :
    يعطيك العافيه
  • #2
    03-01-2016 10:50 صباحًا دخيل الله المرواني :
    بيض الله وجهك
  • #3
    02-29-2016 09:35 مساءً جزاء الجهني :
    سلمت أناملك وسلِمْت على هذه الاطروحات الرائعه عن مدينتنا المفضّله