• ×

02:51 صباحًا , الأحد 5 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





طاب صباحكم. 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


طاب صباحك يا أنا...
يا أنا التي تبحث عن أنفاسها في هواء المدينة , يا أنا الغائبة الحاضرة المُفكرة القلقة, يا أنا الهاربة بلا هوادة نحو صفاء الأيام التي تخفي تفاصيلها في جيب المستقبل, طاب صباحك يا أنا يا أبواب مشرعة بالأماني الفضية , والأحلام البراقة.

هل يفي النور لحلمي؟ هل تمد لي ملائكة السماء يديها؟ هل تدنو لي قمم الجبال؟ هل تمهد لي طرقات المدينة؟ هل تخضع متاهة العمر فأصل؟ أجوب نفسي بنفسي, بحلبة صراع كروية كالأرض , تستوطنني , أرى أبوابا كثيرة , لكنني لا أطرقها , فأنا أفضل خلع أقفالها المؤصدة على ذاتها وذاتي , أن أقتلع الباب قبل أن تقتلعني المسافة , ومهابة الرحلة , أقفال أبوابها اللامعة بأحد أحلامي , تكاد تحطم نفسها أمامي لأعبر , ترى كم بابا بقي وراء كل باب أمر به , يا إلهي كم قفلا يفصلني عن بابي الأخير ! أحملق في الفضاء , أبحث عن شيفرة من نجوم , كم نجمة تتشكل بجغرافيا السماء , فتقودني حيث تبتدئ رحلتي نحو الصعود ! هل أغلق الأبواب خلفي ؟ أم أنني يوما ما ستراودني فكرة بالعودة إلى الذات التائهة حيث بداية الرحلة.

أسير في شوارع المدينة ليلا , في طرقات تحلم أقدام واطئيها بالتغيير أنظر من نافذة السيارة الزجاجية , ربما كذلك أنتم تنظرون صوبي من وراء نوافذكم حيث تحلمون طويلا , لا أجتاز خشونة المسافة بيننا , سوى التخيل , بين نافذتي ونوافذكم, مسافة ليل وعبور , يفصل بيننا حلم , تفصل بيننا أهدافنا التي تسجل نفسها بنفسها.

أسأل نفسي؟ هل تسكننا حالة من الامتلاء الفارغ ؟ أم حالة من الفراغ الممتلئ ؟ لتلك اللحظة التي نبحث فيها عن مرور بين الأيام , لتلك الأبواب التي تترك لنا أبوابا خلفها , لتلك العتمة المضيئة بعناقيد الضياء المسومة بداخلنا.

في الطريق الذي يشي بأمانينا المفصلة على حجم إنسانيتنا , الطريق الذي يفصل بين نافذة سيارتي ونوافذكم , تقطعه رياح الكون الجميلة , فتطير بنا حيث يستند العالم على وجوهنا الضاحكة , وتلابيب دعواتنا , وولائنا المنتسب لجغرافيا الكون الحالم , حينما نجتاز هذا الطريق بومضة حلم , هناك حيث تُزهر قلوبنا بكل أمنية و دعاء يُغيرنا , حيث نخلع الأبواب ولا تبقينا ورائها , حيث يتغذى عمر الكون على وجناتنا الرطبة بأحلام الطفولة , وينساب نشيجنا فتبتلعه فوهة الماضي , إلى تلك البحار الغارقة في مياهها المالحة , بعذوبة الإنسانية تختلط بالأنهار , بزوارق ذهبية تسبح فوق الضوء , تسمع نداء صدفتها المقدسة , تعرف بأن رائحة البحر قادمة من قلبك , أكثر طهرا بقليل , أقل ملوحة بكثير , ترتجف , تقف عند الشجرة التي كانت بذرة بالأمس , تشعر بأنك ساق ما , غصن لعصفور , ورقة لزهرة لوتس , حجرا لنجمة هاربة من السماء , لتلك العظمة التي تستوطن رحابك الشاسعة , ماذا يفعل هذا العالم من دونك , تبدأ يومك و أنت تعلم لو همست كل هذا العالم سيسمع صوتك , عندما يموت عصفور واحد يفقد هذا العالم لحنا , تأنف أن يدمرك الطريق.

الثقة بالله غذاء الروح والعقل اللذان نتقوى بهم.. ليست المعجزات ليس العالم. في المسافة المفسرة بين نوافذنا , ربما بقي هناك مكان لأنفاسنا , لا نبقى حيث كنا , لا نزال حيث نبقى , فنحن الوجود الأقوى , حيث تسند هذه المدينة ذراعها , عندما نفرد أجنحتنا غير المنكسرة , فهذه السماء لم تخلق فقط لتسكنها الكواكب , هناك حيث ترفرف أجنحتنا , لتلك العطايا الربانية , همسة واحدة تكفي , ليسمع هذا العالم صمتك المتكلم في الفراغ , أقتلع يأسي , أنفض غبار المزهرية الوردية , أسقي الورود من ضحكاتي و أمضي لشيئ لي في هذه الحياة يدعوني كي أكون.

نعرف أن هذا الحلم المتبرج تنتظره الأمجاد العالية , حيث تحلق فراشات مطلية بماء العمر الزاهد, نطلق أجنحة الصقر الجامح , نحلق في الفضاء حيث لا مكان للسقوط , نرد مكيدة الضجر , كلنا سنتحول إلى سماء عالية منتظرة , حيث نصعد نحو ما يمنح مدينتنا علواً يجذب نحوها كل ما يدعو للفخر بأننا ساكنيها .


 68  0  3275
التعليقات ( 52 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-23-2016 11:52 مساءً .... :
    http://saratareq-tabuk.blogspot.com/?m=1
    هذه مدونة كاتبة المقال سارة طازق
  • #2
    03-07-2016 10:05 مساءً ابو راما :
    ماشاء الله قلم مبدع في طريقه للتميز
  • #3
    03-07-2016 09:32 مساءً ♡.. :
    ماشاء الله، لمستي قلبي
  • #4
    03-07-2016 08:18 مساءً عبد العزيز الدغيم تبوك :
    تعليقي ماءشاء الله تبارك الله على اسلوبك الراقيء وحبك لوطنك دليل على غرس روح الابداع في مقالك ولك مني الشكر والتقدير
  • #5
    03-07-2016 08:12 مساءً عبد العزيز الدغيم تبوك :
    اول تعليقي ماءشاء الله تبارك على مقالك وعسى أن يعم بنفعه على المجتمع بخير والأستفاده فهذه تجربة ناجحة ومستقبلك زاهر بالعطاء @
  • #6
    03-07-2016 08:05 مساءً عبد العزيز الدغيم تبوك :
    أسال الله لك وللقراء التوفيق وان تكون مقالاتك تعم بها الفائدة للجميع مع تمنايتي لك بالشكر على جهدك ووعيك بسم الله ماءشاء الله عليك
  • #7
    03-07-2016 03:31 مساءً ط :
    لامستُ بين سطوركِ طموحاً كالجبال التي تَزيح وَ لا تُزَاح، و كأشجار البامبو التي لا تَنكسر حينَ اجتياح الرياح، و عقيدةً صافية حين ذكرتي تعلقكِ بالله.
  • #8
    03-07-2016 12:40 مساءً Hind :
    اكتبي
    مثلا
    يال روعة هذه الكلمات حلقت به بعيدا عن نفسي ومع نفسي
    الله
    الله ياسارة ماهذا الابداع ماهذا الجمال
    قلمك هذا يلف بالحرير
    الى الامام يامبدعه
  • #9
    03-07-2016 12:09 مساءً ابوفهد :
    ماشاء الله ياسار ة ماهذه المفردات الاكثر من جميلة
    استشعرتها حقيقة
    وفقك الله ورعاك الى الامام
  • #10
    03-06-2016 07:09 مساءً عبدالله السليماني :
    كلمات مبهجة تتبهى بالجمال والحب
    بالتوفيق وإلى الأمام ،،
  • #11
    03-06-2016 09:18 صباحًا فيصل :
    سافرت بعيدا-عدت لواقعي ومن جديد حلقت ابتعدت -عشت اللاوعي -شعرت بالليل يسيطر -وتنفست ساعات الصباح الاولى-ماهذا الجنون المندفع بعنف يمزق ويغير بجغرافيا الروح بلا رحمة -اني بحالة هلع حقيقي سببه لي هذا التدفق المقدس- ساعود دوما لهذا البحرالمضيء -دمتي دوماضوء يسبر الاعماق
  • #12
    03-05-2016 11:39 مساءً :
    تطور كبير يا سارة إنني أرى اليوم سارة مختلفة ومتجددة من خلال هذا المقال
  • #13
    03-05-2016 11:37 مساءً ~ :
    ❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️ما شاءالله كلام من القلب للقلب
  • #14
    03-05-2016 11:36 مساءً :
    القراءة تصنع العظماء القراءة تبني الشعوب والأمم المُنجزة ، القراءة تخلق الكتاب وتجعل بين طيات كتبها ولادة جديدة لهم ، أنا أعتقد بأن صاحبة المقالة قارئة وقارئة بحُب وشغف ، اقرئي أكثر لتكتبي أفضل ، أحببتُ كثيراً ما تناولتيه في مقالتك هذه
  • #15
    03-05-2016 09:04 مساءً امواج المشعل :
    والرب اني تُهت ،
    وحُصرت بين (٥٠٠) حرفٍ فقط!

    من انتي ؟
    حائرة تأثر قلبي بتوترها !
    أم صابرة احتسبت معها الاجر .
    فوالله اكاد اغرق
    وغرقي ليس الا استسلام
    ف أمام الذهول والجمال لا اقدر على المقاومة ..
    دامك الله
    تحياتي .
  • #16
    03-05-2016 07:00 مساءً Eymy :
    كلمات جميله لامست روحي واحساسي ...استمري ع ابداعك بارك الله فيك وحفظك من كل شر
  • #17
    03-05-2016 03:49 مساءً سمر :
    وقعت مغرمة فوق حروف هذه المقالة المؤثرة , العاطفية , الواقعية , والحالمة , كم أنا سعيدة لرؤيتي نصا كهذا , بورك ققلمك , وبوركت أحلامك
  • #18
    03-04-2016 10:22 مساءً Rooh. :
    وصلت كلماتك قلبي بكل سهوله دخلت اعماقي ولمست جوفي..طاب مسائك ساره❤️
  • #19
    03-04-2016 03:36 مساءً naif_550 :
    مقال رائع ومميز استمري بابداعك سلمت يداك وفعلا الثقه بالله غذاء الروح . بالتوفيق
  • #20
    03-04-2016 03:19 مساءً صوت تبوك(تويتر) :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مقال ليس مقال عادي بل علم وافر ومعرفة للحياة أراد الكاتب الأفصاح بالأفكار النيرة وافصح عن كل شي جميل.
    بختصار شكراً لك مقال يستحق كل الجوائز ابدااااااااع من الآخر بتوفيق لك.
    شكراً لكل طاقم صحيفة تبوك لأبراز المتميزين والمتميزين بمنطقة تبوك .
  • #21
    03-04-2016 11:35 صباحًا محمد العتيبي :
    كلمات غاية في الجمال والرقي
    تستحق منا كل الاحترام
    نعم نحتاج في وقتنا هذا لمثل تلك الكلمات
  • #22
    03-04-2016 10:33 صباحًا M~ :
    ما شاءالله ، رائع وجديد
  • #23
    03-04-2016 10:30 صباحًا عبدالرحمن :
    راااااائعة
  • #24
    03-04-2016 01:32 صباحًا الحسين اوباري :
    ما شاء الله، خواطر جياشة بلغة عربية فصيحة تسمو بالنفس إلى المعالي، أتوقع للكاتبة مستقبلا زاهرا في مجال الكتابة النثرية.
  • #25
    03-04-2016 01:25 صباحًا خليل القفطان :
    مقال رائع ممتع للعقل ، محفز ، ملهم ، جميييييل جداً ، كلماتك منتقاه بعناية فائقة ماشاء الله ، ودائماً اسعي لتطوير نفسك
  • #26
    03-03-2016 10:14 مساءً يعقوب الفجراني :
    ماشاء الله
    كلمات جميله معبره
  • #27
    03-03-2016 10:10 مساءً فهد البلوي :
    ماشاء الله تبارك الرحمن كلام في قمة الرووعه والابداع بارك الله فيك وسدد الله خطاك ..
  • #28
    03-03-2016 07:11 مساءً حسن الزهراني :
    نحن بحاجة لمثل هذا الكلام... رائع ما شاء الله
  • #29
    03-03-2016 03:54 مساءً نزار :
    صباح الخير يا أنتي الجميلة بذاتها
    يا أنتي المبدعة بفكرها وقلمها
    يا أنتي المرهفة بروحها وعطائها
    أنتي يا من تقتلعي أبواب المستقبل بكل ثقة وان اختفت أبواب خلف أبواب
    ابنتي وجميلتي الساحرة برقيها لا تهابي ولا تستلمي فنقدرة البشر منحة من الله تستحقيها
  • #30
    03-03-2016 03:50 مساءً نزار :
    صباح الخير يا أنتي الجميلة بذاتها
    يا أنتي المبدعة بفكرها وقلمها
    يا أنتي المرهفة بروحها وعطائها
    صباح الخير أنتي يا من تقتلعي أبواب المستقبل بكل ثقة وان اختفت أبواب خلف أبواب
    ابنتي وجميلتي الساحرة برقيها لا تهابي ولا تستلمي فنقدرة البشر منحة من الله تستحقيها
  • #31
    03-03-2016 02:23 مساءً Saja :
    هذا المقال أكثر من رائع ، شعرت معك برحلة البحث عن الذات والكفاح للوصول إليها ، إنه يحمل الكثير من المعاني العميقة التي لا يستطيع أيُ شخص عادي فهمها كما ينبغي ، أحييك وأهنيك
  • #32
    03-03-2016 11:59 صباحًا اسامه الشريف :
    كلنا سنتحول إلى سماء عالية منتظرة , حيث نصعد نحو ما يمنح مدينتنا علواً يجذب نحوها كل ما يدعو للفخر بأننا ساكنيها .
    ما اقول الا ان من البيان لسحرا
    وبورك القلم الذي تكتيين به
  • #33
    03-03-2016 11:55 صباحًا منى :
    ما شاءالله ، كتابة مختلفة وأسلوب جديد ، سددك الله بنيتي
  • #34
    03-03-2016 09:48 صباحًا ساره سعيد العتيبي :
    ماشاءالله كلاام جميل واسلوب كتاابه سلس ومنسق لا يتقنه الا موهبه وكااتبه قاادمه ....

    اسأل لهاا التوفيق...وإلى الامام
  • #35
    03-03-2016 07:15 صباحًا شيخة :
    قلم رائع ..مبدعه يااااااسارة. .استمري
  • #36
    03-03-2016 07:15 صباحًا جواهر :
    مبدعة مبدعة مبدعة بارك الله فيك ياساره
  • #37
    03-03-2016 07:10 صباحًا شيخة :
    قلم رائع ..استمري ياساره
  • #38
    03-03-2016 07:06 صباحًا رائد :
    تاخدي القارئ في رحلة ملهمة تمر بها كل الوان الطيف الجميلة ومبعض المتاهات المظلمة المحيرة اخذتينا عبر سراديب تهنا بها احيانا وعبر طرقات نعرفها احيانا اخرى
    ابدعتي بكل معنى ووصف يفوق الابداع نفسه
  • #39
    03-03-2016 06:59 صباحًا رائد :
    ابداع يفوق الابداع نفسه
  • #40
    03-03-2016 05:39 صباحًا عبدالرحمن :
    قلم يستحق المتابعه. ليس المتابعه فقط. بل يستحق الانصات ايضاً. مبدعه حقاً ا اقف له احتراماً
  • #41
    03-03-2016 01:20 صباحًا نوف :
    ماشاءالله عليك
    ابداع ، بكي نفتخر
    وصباحك
  • #42
    03-03-2016 01:18 صباحًا بنت المساوى :
    كلام جميل،،والى الامام
  • #43
    03-03-2016 01:08 صباحًا ‎ﺴـحاآبـہَ ..♡ :
  • #44
    03-03-2016 01:03 صباحًا صمت :
    ماشاء الله عليك
    كﻻم جميل ، بكي نفتحر
    وصباحك
  • #45
    03-02-2016 09:35 مساءً عمر العنزي :
    وانت ...سارة طاب مساءك وصباحك يا انا
    يال جمال مفرداتك وعذوبتها
    قلمك يستحق ان نقف احتراما له
    كم انت مبدعه ياساارة
    امتعينا بمثل هذه الكتابات يابارعة
    تبوك الورد تفخر بكاتبة عملاقه امثالك
    تقبلي تحياتي
    هالة محمود البلوي
  • #46
    03-02-2016 09:30 مساءً عمر العنزي :
    شكرا..لك رائعتي ..وطاب صباحك ومساءك يا انا
    يال جمااال مفرداتك...قلم يستحق ان نقف احتراما له
    تبوك الورد تفخر بكاتبة مثلك ياراءعة
    امتعينا ...بهذه الكتابات ارتقي بذاءقتنا الادبية
    يا ادبية وكاتبة المستقبل القريب بإذن الله
    وتقبلي تحياتي هالة محمود البلوي
    تبوك الورد
  • #47
    03-02-2016 09:25 مساءً حسين الحربي :
    قلم رائع وابداع
    (حالة من الفراغ الممتلئ ) مميزة كلاماتك
  • #48
    03-02-2016 08:56 مساءً ماجد غانم طلال الايداء :
    الف شكر. لساره. الحربي. علا مقاله. الرايع. وكلام جميل. وطاب. كلامك. ياستاذه والف شكرا لك.
  • #49
    03-02-2016 02:21 مساءً جواهر :
    رائعة رائعة ياساره
  • #50
    03-02-2016 10:38 صباحًا العامري سالم :
    جيد جدا .. يا ساره
  • #51
    03-02-2016 08:41 صباحًا وسام :
    وصباحك كاتبتنا الجميلة صباح الأبواب المشرعة بالأماني والأحلام البراقة.
  • #52
    03-02-2016 07:39 صباحًا Faisal :
    صباح الخيرات والبركات