• ×

01:43 صباحًا , الأحد 27 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





هل اعلامنا يواكب عاصفة حزمنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مما لاشك فيه ان الوطن يخوض حربا وتحديدا على حده الجنوبي والمطلوب من كل مواطن في هذا الوطن ان يكون الجندي المخلص الذي يدافع بفكره وبعقله وبقلمه عن هذا الوطن وان للكلمة تأثيرا اقوى من رشقات الرصاص وعلينا جميعا ان نستثمر جميع القنوات إعلامية التقنية منها والمطبوعة واخص مواقع التواصل الاجتماعي لنسمع العالم باسره اننا خلف قيادتنا السياسة في هذه الحرب وانها دفاعا عن عمقنا الاستراتيجي وان ننساق الى الإعلام المعادي الذي يريد ان يظهر هذه الحرب على انها حربا طائفية ومذهبية.
علينا ان نتنبه الى هذا الأمر ونتجاوز مفردات ومصطلحات مثل حرب سنية شيعية او صفوية وسلفية انها دفاع عن الوطن واستجابة لنداء الحكومة الشرعية في اليمن الشقيق.
ولا يجب مطلقا ان نستخدم مصطلح استنزاف وان نكون امناء في نقل الرسائل وندقق في كلماتها وعباراتها قبل ارسالها وان نفخر ونعتز في كل جندي يستشهد دفاعا عن بلادنا بلد الحرمين الشريفين بلد نهجها ورايتها لا اله الا الله محمد رسول الله.


 0  0  1123
التعليقات ( 0 )