• ×

04:42 مساءً , الجمعة 3 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





العلاقة بين الجلطات الدماغية و ارتفاع ضغط الدم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذكرنا سابقاً العوامل المرتبطة بالإصابة بالجلطات الدماغية، ومن تلك العوامل ما يمكن التحكم بها أو على أقل تقدير التقليل من خطورتها، وذلك بالوعي التام بالحالة الطبية للشخص ومتابعتها باستمرار وخصوصاً مع تقدم العمر، وذلك لأن الشرايين تصبح أكثر ضيقاً مع تقدم العمر مما يجعلها أكثر عرضه للانسداد وبالتالي احتماليه الإصابة بالجلطة الدماغية. من العوامل التي يمكن التحكم بها كما ذكرنا في مقالنا السابق "ارتفاع ضغط الدم" ومصطلح "ضغط الدم" مصطلح عاده يستخدم لقياس قوه ضخ القلب للدم على جدران الشرايين عندما يتم ضخها في جميع انحاء الجسم، وفي الوضع الطبيعي تكون قراءه ضغط الدم 120/80 ملم زئبق. والرقم 120 يمثل الضغط الانقباضي Systolic Pressure)) بمعنى قياس الضغط في الشرايين في اللحظة التي يدق فيها القلب، بينما الرقم 80 يمثل الضغط الانبساطي (Diastolic Pressure) وهي قياس ضغط الدم في الشرايين بين دقات القلب، وأي زيادة في ضغط الدم عند الشخص يتطلب جهداً كبيراً من القلب ليعادل قوه دفع الدم في الشرايين. ارتفاع ضغط الدم قد يؤدي الى حدوث أحد انواع الجلطات الدماغية وذلك اما بانقطاع الدم عن الدماغ مما يؤدي الى حرمان الدم من المواد الأساسية والتي تعتبر عامل مهم لقيامه بوظائفه الحيوية، أو بزيادة ضغط الدم على الأوعية الدموية وانفجارها مما يسبب نزيفاً في الدماغ أو حوله.
لا يوجد لارتفاع ضغط الدم ايه أعراض (Symptoms) معينه وبالتالي فان الطريقة الوحيدة لمعرفه ما إذا كان لديك ارتفاع ضغط الدم هو قياسه بانتظام، ويمكن أن يتم ذلك عن طريق الأجهزة المتوفرة في الصيدليات التجارية وضغط الدم يجب قياسه بانتظام إذا كان قريباً من هذا القياس 140/90mmHg ولكن مع وجود "السكري" يلزمك قياس ضغط الدم باستمرار إذا بلغ هذا القياس 130/80mmHg، ايضاً لا بد من الانتظام بأخذ الأدوية والالتزام بنصائح الممارس الصحي (سواءً الطبيب أو الصيدلي) لمعرفه الدواء المناسب لك للسيطرة على ضغط الدم، ففي بعض الأحيان قد يلزمك أخذ أكثر من دواء للتحكم بضغط الدم أو ربما تحتاج لمحاولات عده قبل الاستقرار على دواء معين مناسب لك.
ايضاً مما يساعدك على الوقاية من أعراض ارتفاع ضغط الدم اتباع نظام غذائي يحتوي على عناصر غذائية مفيدة قليله الأملاح والدهون، فمثلاً كلما كان الاكل " مسلوقاً" يكون أكثر ملائمه من الطعام " المقلي" والذي عاده ما يضيف دهون زائده، ايضاً يجب عدم الافراط في استخدام الملح والذي يمكن أن يزيد من ارتفاع ضغط الدم مع التنبه ان كثيراً من الاملاح قد تكون موجوده بنسب كبيره مثلاً في الأطعمة المصنعة كالوجبات الجاهزة ورقائق البطاطس والمكسرات والكيك ...الخ ، وتذكر دائماً أن ملعقة صغيره من الملح (لا تزيد عن ٦ جرامات) تكفيك ليومك. مع التنبه كذلك الى عدم اضافه الملح في حالات الطبخ واستبدالها مثلاً ببدائل أخرى مثل الزنجبيل الطازج وعصير الليمون أو الأعشاب المجففة. وأخيراً لابد من مراعاة تخفيف الوزن الزائد وممارسة الرياضة كممارسة المشي بانتظام.
دمتم سالمين.
image


 2  0  1461
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-27-2016 09:19 صباحًا ولد تبوك :
    الله يجزاكم خير والله استفدت كثير قراءه الموضوع وصدقت امي تقول ما يخدم البلد الا اهله
  • #2
    03-27-2016 09:14 صباحًا جامعي :
    بكل قطره ماء سقطت على تبوك اليوم ومن أعماق قلبي شكراً لك يا دكتور...ليس لما كتبته في مقالك هذا فقط بل لما تحمله من فكرٍ بعيد المدى ...فما ظنكم بإستاذ جامعي يقول على مواقع التواصل الاجتماعي
    (علمني الابتعاث أن الأستاذ الجامعي خادماً للطالب وليس سيداً عليه).
    تعال وشوف جامعه تبوك