• ×

06:24 مساءً , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





العلاقة بين "الجلطات الدماغية وداء السكري"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ذكرنا فيما مضى من حلقات بعض العوامل التي يمكن التحكم بها أو التقليل -على الأقل-من خطورتها وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بأحد أنواع الجلطات الدماغية. من هذه العوامل "مرض السكري" وللسكري علاقة بالإصابة بالجلطة الدماغية فقد أثبتت نتائج البحوث المنشورة في السنوات الأخيرة أن ما نسبته 20% من الإصابة بالجلطات الدماغية يكون بسبب عدم التحكم في مستويات السكر في الدم -لمرضى السكري-بالنسب القريبة من المستوى الطبيعي للسكر في الدم. ومرض السكري هو حاله مرضيه ناتجه عن زيادة نسبه السكر (الجلوكوز) في دم الانسان، وللمعلومية فانّ مرض السكري قد يضاعف من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية وذلك لما له من دور في تلف وتضييق الأوعية الدموية الناقلة للدم وذلك في تلك الحالات التي يكون فيها مستوى الجلوكوز عالياً في الدم، مما يجعلها أكثر عرضه لحدوث الانسداد، وبالتالي حدوث هذا الانسداد في الأوعية الدموية المؤدية الى الدماغ قد يُحدث جلطة دماغية.
عموماً يمكن القول بأنّ مرض السكري يمكن تقسيمه الى نوعين رئيسيين: فالنوع الأول يحدث عندما يتوقف الجسم عن انتاج الانسولين (Insulin)، وهو الهرمون الذي يساعد الجسم على استهلاك الجلوكوز(Glucose) وهذا النوع عادهً ما يبدأ في الطفولة أو خلال فتره المراهقة. أما النوع الثاني يحدث عند عدم انتاج كميه كافيه من هرمون الانسولين أو عندما يكون الجسم لا يستجيب لمفعول الانسولين بالطريقة الصحيحة مما يؤدي الى الحاجة الى كميات مرتفعة فوق المستوى الطبيعي للأنسولين وهذا النوع أكثر شيوعاً ويميل الى التطور تدريجياً. *
وللسكري أعراض رئيسيه متعارف عليها منها الشعور بالعطش الشديد، التبول بشكل متكرر وخصوصاً في أوقات الليل، التعب الشديد، خسارة الوزن، حكه متكررة وملحوظة في الأعضاء التناسلية، وعدم وضوح الرؤية. ومع ذلك فإنّ كثير من الأشخاص ليس بإمكانهم إدراك اصابتهم بالسكري لعدم ملاحظه أو التفكير بهذه الأعراض وخصوصاً مع النوع الثاني لأن هذه الأعراض عاده ما تتطور ببطء وتحتاج لوقت طويل لملاحظتها. فمثلاً في بريطانيا أظهرت نتائج البحوث أن ما يزيد عن 850,000 شخص مصابون بالسكري دون ادراكهم او معرفتهم بذلك. هذه النتائج تشير الى أهمية متابعه الشخص لحالته الصحية والمحافظة على الفحص الطبي المستمر لأن عدم التحكم بمستوى السكر بالدم عند المستويات الطبيعية أو قريباً منها قد يتطور لمشاكل أخرى أشد ضرراً على الشخص كالجلطات الدماغية والفشل الكلوي على سبيل المثال.*
بالرغم من إمكانية أصابه أي شخص "بالسكري" الا ان هناك عوامل قد تجعلك أكثر احتماليه من اصابتك دون غيرك ومنها على سبيل المثال لا الحصر: التاريخ المرضي للعائلة (خصوصا الأقارب من الدرجة الأولى كالوالدين والاخوان)، الوزن الزائد/ السمنة، العمر (فوق ٤٠ سنه يجعلك أكثر عرضه للإصابة).*
عند اصابتك بالسكري يلزمك متابعه حالتك الصحية بانتظام وذلك للتحكم بمستوى السكري للمستوى الطبيعي او قريب منه على أقل تقدير وذلك بأخذ الأدوية بانتظام وفي النفس التوقيت تماماً من كل يوم (الأبحاث مؤخراً أثبتت هذه المعلومة) اضافه للالتزام بالحمية المنتظمة وممارسه الرياضة بانتظام وخصوصاً مع النوع الثاني.*
قبل أن نختم موضوعنا لهذا الأسبو، الجدول أدناه يشرح وسيله سريعة وسهله للجميع لتقييم خطر الإصابة بمرض السكري (النوع الثاني)، وذلك عن طريق قياس الخصر للشخص (Waist).*
دمتم سالمين.


 4  0  1556
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-05-2016 12:28 مساءً ولد تبوك :
    تف عليكي من صحيفه غبيه لا تحترم من يقراها
  • #2
    04-04-2016 06:39 مساءً جامعي :
    https://m.facebook.com/photo.php?fbid=1152349794806130&id=100000933606114&set=rpd.100000933606114&source=49

    لمن أراد تكمله الموضوع ...دعواتكم
  • #3
    04-03-2016 12:00 مساءً بنت أبوها :
    صحيفه تبوك وش صاير فيكم ذا الاسبوع...سلامات وين اكمال النص
    " قبل أن نختم موضوعنا لهذا ....."
  • #4
    04-03-2016 11:21 صباحًا ولد تبوك :
    الموضوع ناقص وين الجدول