• ×

12:53 صباحًا , الخميس 9 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





تكافؤ النسب.!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قال تعالى: ((إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون)).
صدق الله العظيم

فرضت العادات والتقاليد سيطرتها على المجتمع، وأصبحت من الضوابط التى لايمكن تجاوزها.!
بل إن الفرد الذي قد يتمرد على هذه التقاليد يعتبر شاذاً. وقد يصل الأمر إلى إعلان الحرب عليه.!

الدين الإسلامي.. دين يسر وسهوله، دين عدل ووسطية، يمقت الظلم بكافة أنواعه.
الإ أن هناك فئة مازالت تحكم بقوانين البشر، وتتمسك بالموروث الاجتماعي حتى وإن خالفت الدين.!

الكل عند الله سواء.. "إن أكرمكم عند الله أتقاكم".
وإن كان ولابد أن يكون هناك "تكافؤ" فإنه يجب أن يكون في الدين لا في النسب.
يجب على كل مسلم.. أن يطبق تعاليم ديننا الحنيف ويطبق من العادات والتقاليد، ماليس في تطبيقه مخالفة لشرع الله وللفطرة السليمة، وألا يتعدى على حدود الله بمنع تطبيقها، مراعاة لبعض العادات والتقاليد التى وضعها البشر.


 5  0  1412
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-20-2016 06:07 صباحًا amal :
    تعليقك
    ياااه هنا بذات وبتبوك نعاني من العادات والتقاليد يارب ارحمنا صار عندهم العيب اكبر من الحرام ، يارب لاتعاقبنا بما فعل السفهاء منا ، مافيه رقابه حتئ ع القضاء للاسف موضوع محسوم في الدين يجي ويقول لك مافيه تكافوء بالنسب علشان سعودي ولا اجنبي
    ليتهم نظرو لتكافوء في الدين
  • #2
    04-12-2016 10:33 صباحًا Alhawawi :
    .... تكافؤ في الدين !!!!!!!
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • #3
    04-09-2016 01:38 صباحًا Broora :
    كلام سليم للاسف المحاكم اصبحت تصدر احكام غريبه يجب ان تشدد الرقابه عليها
  • #4
    04-08-2016 04:17 مساءً توتا :
    كلااااام جمممميل وسليم ..
    الله يكثر من امثالك ..
    تسلم اناملك على الابداع،،
  • #5
    04-08-2016 04:03 مساءً وعد سالم :
    كلام سليم استاذه بدريه لا فرق بيننا الا بالتقوى
    شكرا شكرا