• ×

07:49 مساءً , الأربعاء 23 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





مازلت انتظرك.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ياصاحبي زرني حلما فَ احلامي أصبحت كوابيس
انت اماني وانت ملاذي وان رأيتك خيال فوجودك ليس مهما
المهم ان تشعر بي وان أراك ساندآ لي ولو من بعيد
كنت لي اخآ تسقط أمامي كي أقف لم اعتدت غيابك
تكاثرت عثراتي ، تألمت من السقوط لم أعرف كيف أقف
احتاج من يساندني من يتحملني لم أجد من يشابهك
تذكر كيف كنا قريبن وكيف ابتعدنا
افرح لفرحك ولكن يحزنني اني لا أستطيع أن أشاركك فرحك
أو اكون منصتآ لهمك أو ساندآ لتعثرك ليس اهمالآ مني
ولكن تكاثر اصحابك وكثر محبينك
أحزن من أجلي وافرح من اجلك
اراقبك من بعيد اتطمن لحالك فَ بذلك اسعد
ولكني اشتاق إليك اشتاق لسؤالك عني
افتقدت حمايتك أصبحت اخاف
تراكمت همومي وزادت مشاكلي لم أعرف لها حل
لم تعد تساعدني أشعر بأني ثقلاً عليك
لم تشاطرني أفراحي ليس لفرحتي معنى بدونك
ليتك بقيت لي حزنك قبل فرحك يخصني
ليتك لم تتعرف أو ليتني في البداية حاربت من اجلك
بالنهاية خسرت ولم ينفعني ندمآ
ان كنت تقرأ ياصاحبي
فَ توأمك تكدست أحزانه واصبح وحيداً
احتاجك كي تعلمني كيف امسح دموعي بنفسي
احتاجك كي تعلمني أن أجد لـ مثلك بديل ولكن قل للبديل
ان لايتغير علي او يتركني مهمشاً كما فعلت فَ ابتعدتُ أنا
ان كنت تقرأ ياصاحبي
مازلت انتظرك عند زاوية العودة
منذ ذلك الوقت انتظر رجعتك


 1  0  645
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-13-2016 04:36 مساءً ملاك :
    مرا جميل ابدعتي