• ×

12:40 صباحًا , الخميس 9 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





العلاقة بين "الجلطات الدماغية و الرجفان الأذيني"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرجفان الأذيني (Atrial fibrillation) هو نوع من عدم انتظام ضربات القلب والتي يمكن أن تؤدي لتكوين تجمعات دموية في القلب قد تتطور-مع الوقت-الى " جلطة". أيضاً هناك خطر محتمل لانتقال ذلك التجمع الدموي خلال الأوعية الدموية الى الدماغ وبالتالي انسداد أحد الشرايين الدماغية مما يهدد بحدوث الجلطة الدماغية او الجلطة الدماغية المصغرة.
وجود الرجفان الأذيني يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبه خمسه أضعاف. ومن أعراض الرجفان الأذيني خفقان القلب بشكل غير منتظم وبسرعة غير المعتادة، الصعوبة في التنفس مع وجود آلام في الصدر والتعب الواضح عند أداء أقل مجهود. ومع ذلك هناك بعض الأشخاص قد لا تظهر عليهم أياً من الأعراض آنفه الذكر ولا يمكن معرفه اصابتهم بالرجفان الأذيني الا مصادفة أثناء الفحص الطبي.
في حاله وجود الرجفان الأذيني، لا بد من أخذ الأدوية المضادة للتخثر والمسماة (Novel oral anti-coagulants) وذلك بعد استشاره الممارس الصحي (سواء الطبيب المعالج أو الصيدلي)، انتظامك بأخذ هذه الأدوية يقلل -بإذن الله-من خطر اصابتك بالجلطة الدماغية بنسبه 50-70%.
بهذه الحلقة نكون قد ذكرنا معظم العوامل الشائعة التي يمكن التحكم بها (ارتفاع ضغط الدم، السكري، ارتفاع الكوليسترول، الرجفان الأذيني) والتي يمكن أن تلعب دوراً كبيراً بالإصابة بأحد أنواع الجلطات الدماغية. في الأسابيع المقبلة سنتكلم-بمشيه الله-بإسهاب عن تلك العوامل المتعلقة بنمط الحياة والتي قد تلعب دوراً مؤثراً بالإصابة بأحد أنواع الجلطات الدماغية.
دمتم سالمين.


 0  0  1064
التعليقات ( 0 )