• ×

10:51 صباحًا , الإثنين 28 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





العوامل المتعلقة بنمط الحياه : الغذاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من أهم العوامل المتعلقة بنمط الحياة والتي يجب أخذها بعين الاعتبار عند الحديث عن "الجلطات الدماغية" أتباع نظام غذائي صحي معين، لأنّ احداث بعض التغييرات البسيطة في النظام الغذائي الخاص بك يلعب دوراً كبيراً ومؤثراً للصحة عموماً، وخصوصاً عندما تكون تحت تهديد الإصابة بأحد أنواع الجلطات الدماغية لوجود بعض العوامل التي يحكم التحكم بها والتي يمكن الرجوع اليها في الحلقات الماضية.
وممّا لا شك فيه أنّ اتباع تناول غذائي صحي متوازن يلعب دوراً هاماً في التحكم بمستويات ضغط الدم والسكري والكوليسترول المرتفعة أو على الأقل بالحافظ عليها قريباً من المستويات الطبيعية. فعلى سبيل المثال الكوليسترول ماده دهنيه يمكن امتصاصها من الأطعمة، ولكن زيادة الكوليسترول في الدم يمكن أن يسبب ترسبات دهنيه قد تتراكم مع الوقت في الشرايين مما قد يحد من تدفق الدم، ومع ذلك يمكن تجنب تلك المخاطر والتحكم بمستوى الكوليسترول باتباع نظام غذائي معين.*
قد يتبادر الى أذهاننا ما هو النظام الغذائي الصحي الذي علينا اتباعه وما هو المقصود به. *لعل استشاره الممارس الصحي (اخصائي التغذية العلاجية) يعتبر أمراً مهما للغاية لمعرفه التفاصيل الدقيقة، ولكن هنا سأحاول إعطاء أهم التوصيات المتعارف عليها عموماً ومنها:*
١) الحرص على تناول اصناف مختلفة من الفواكه والخضروات ويعود السبب في ذلك أن الفواكه والخضروات تعتبر مصدراً أساسياً وهاماً للفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم وعداً ما يُوصى بتناول خمس أصناف مختلفة بشكل يومي.*
٢) الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف وذلك لما تلعبه تلك الأطعمة من دورٍ هام لتقليل كميه الكوليسترول في الدم.*
٣) لا بد من الحرص على متابعه نسب البروتين في بعض الأطعمة وذلك لأن تناول الدهون المشبعة ترفع الكوليسترول، وللتحكم بذلك يمكن اتخاذ بعض الخطوات البسيطة فعلى سبيل المثال نزع الجلد * من الدواجن قبل طبخها أو استبدال ذلك بالفول والعدس ...الخ. *
٤) الحرص على تناول وجبتين على الأقل من السمك أسبوعياً وخصوصاً الأسماك الزيتية (Oily fish) مثل السردين والسلمون، وذلك لما تحتويه من أحماض أوميغا 3 الدهنية (Omega-3 fatty acids) والتي تلعب دوراً هاماً في منع تجلط الدم وانخفاض ضغط الدم.*
٥) بالرغم لحاجتنا الى كميات قليله من الدهون والسكر في الوجبات اليومية إلا انّ احتواء الكميات الكبيرة منها في الأطعمة قد تؤدي الى مشاكل صحية فضلاً عن زيادة الوزن. لذلك من النصائح المهمة في ذلك استخدام زيت الزيتون في قلي الطعام عوضاً عن قليها في الزيوت التي تحتوي على نسب عالية من الدهون (كالزبدة والسمن). *
٦) استخدام أساليب جديده عند طهي الطعام كالسلق مثلاً عوضاً عن القلي والذي فد يضيف الكثير من الدهون الزائدة. فعدم المداومة على استخدام الأطعمة المقلية بانتظام يعتبر من التوصيات الأساسية في النظام الغذائي الصحي.*
٧) لا بد من مراقبه كميه الملح المستخدم في الغذاء وذلك لما يسببه من ارتفاع محتمل لضغط الدم، ومراقبه ذلك من خلال الغذاء اليومي أو الوجبات السريعة، وتذكر دائماً أن ملعقة صغيره (٦ جرام) تكفيك عن كل يوم.*
في رأيي الشخصي أنّ تجاهل مثل هذه الأنماط المتعلقة بالحياة والتي ذكرناها تباعاً في مقالاتنا سواءً على مستوى المؤسسات أو الأفراد قد يلعب د وراً بارزاً في تفاقم المشكلات الصحية بشكل عام. وهذا التجاهل واللامبالاة قد يفسر نتائج الإحصائيات التي نتجت مؤخراً من منظمات عالميه (مثل منظمه الصحة العالمية) فعلى سبيل المثال-لا الحصر-حققت دول الخليج أعلى نسب الإصابة بالسكري على مستوى العالم وجاءت في المراكز الأولى توالياً:*
١-المملكة العربية السعودية.*
٢-الكويت.
٣-قطر.
٤-البحرين.
٥-الامارات العربية المتحدة.
ومن منظوري الشخصي أعتقد جازماً أنّ البرامج التثقيفية سواءً على مستوى المؤسسات الصحية أو على مستوى الأفراد قد تلعب دوراً ايجابياً في السيطرة على تلك الأنماط (التدخين، التمارين، الوزن، الغذاء) وبالتالي التخفيف من الميزانيات الضخمة المصروفة من قبل تلك الدول على شركات الأدوية الطبية لصالح مواطنيها.*
بهذه الحلقة نكون قد أنهينا الحديث عن العوامل المتعلقة بنمط الحياة والتي قد تلعب دوراً هاماً ورئيسياً بالإصابة بأحد أنواع الجلطات الدماغية، في قادم الأيام-بمشيئة الله-سنتكلم عمّا يحدث عند الإصابة بأحد أنواع الجلطات الدماغية وتأثيرها على الشخص من جميع النواحي وطريقه علاجها وتأهيلها والتكيف مع الوضع الجديد بعد الإصابة بها.*
دمتم سالمين.


 1  0  16256
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-24-2016 08:17 مساءً ناقد :
    " ومن منظوري الشخصي أعتقد جازماً ...الخ"
    يعجبني من يستنبط االعلم استنباطاً ويربطه بالواقع بعيداً عن الحفظ والترديد فقط.. نفع الله بك وبعلمك ي دكتور