• ×

05:35 صباحًا , السبت 20 أكتوبر 2018

القوالب التكميلية للمقالات





يسالوني.!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


يسألوني عن طبعي
وما احب و أكره
نسو إني مثل البشر
و إني أتألم
يسألوني م أحب وما اكره
فقلت أحب الحياة
و احب كل من حولي
و من اكره أصحاب المصالح جميعهم
فقالوا : و كيف تعرفيهم انهم أصحاب مصالح ؟
و ابتسمت و قلت :
من يسأل عنك وقت غيابك
و من يلاحظ اختفائك
و من يشعر بأحزانك
و من يشاركك افراحك
و من يكون معك في كل ظروفك
و من تحتاجه وقت ضيقك تناديه
و يقولك لبية لو غاب الجميع
يظل هو الأقرب لك
و من يعرف أنواع ابتسامتك
و نبرات صوتك
و يميزها من افراحك واحزانك
حتى في وقت فراغك
و ملك فقالوا : و من أصحاب المصالح قلت : و بختصر و من غير لف و دوران
من يحتاجك في ضايقة و في ضياقك ما تلقية
وان لقيت يا مكثر اعذاره
فقالوا : كيف عرفتي قلت دروس الحياة لا تحتاج لشهادة
نختبر في الحياة قبل الدراسه
ثم نستلم شهادة
قالوا و قالوا و قلت لا تسألوني
و إن اردتم تعرفوني سوف تعرفوني
انتم لاني لو اخبرتكم عني
سوف أزيد أو انقص
أو اقول ليس موجود فيني
أو انقص من شأني
وهذا ظلم لي نفسي
لذا لأن اخباركم عن نفسي
إذ اردتم تعرفوني س تعرفوني انتم من غير ما اصتنع أو أزيد أو انقص من نفسي
قالوا سوف نعرفك في وقت غضبك
لأنه الحقيقة الخفية
قلت لكل منا حقيقة
لكن لا تحكمون ع وقت غضبي
لأنه ليس بيدي بل بيدكم انتم
وهذا يعتمد عليكم
فأنا لا أحكم على شخص وقت غضبه
لعلي كنت أنا من أشعلت نار غضبة
لكي اطلع الوجه الآخر له
فلكل منا وجه آخر
لا نكشف عنه
إلا في وقت لا نستطيع السيطره عن أنفسنا
أو تحكم بعقولنا حتى في اختيار كلماتنا
لذا كيف تحكمون عني في وقت غضبي
فقالوا وانتي كيف تحكمين ع ناس
قلت أحكم عليهم وقت حاجتي لهم ولا اجدهم
فقالوا هل تندمي ع وجودك بقربهم وقت حاجتهم
قلت لا فلكل منا أسلوبه
واسلوبي لا يسمح لي بترك من هو بحاجة لي
فقالوا : هل تغفرين الأخطاء قلت يعتمد على نوع الخطاء
و اغفر مرة ومرتين وربما ثلاثة وبعده يسقط شخص من داخلي
ولا أعد اهتم بوجودة أو رحيلة
لكني اراقبه من بعيد و لا أظهر له اهتمامي
ولأنه قد يفسره بأني مازالت مهتم به
فقالوا و ما تظني خوفك
و مراقبتك له قلت لكي اطمن عليه لا أكثر
لا يعني اهتمام و لا شوق لكني لا انسى من كنت أعرفه حتى و إن سقط من نظري
فقالوا و قلت يكفيني أسئلة وأجوبة
لكن سأسأل لماذا تسألون ناس و لا تسألون أنفسكم
ماذا تحبوا و تكرهو و ما تردوا
فقالوا واختلف قولهم و الكل منهم جاوب
فقال البعض نحن أفضل و البعض قالوا نحن غير فقلت بل نحن البشر نكثر من قيل وقال
ونكثر تكرير سؤال


 0  0  475
التعليقات ( 0 )