• ×

08:33 مساءً , الخميس 16 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





احبك الهي.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في القرآن آيات شفاء لما في الصدور وكيف لا يكون القرآن الكريم شفاء وقد قال الله تعالى " وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا "
في القرآن آيات لجرحى القلوب للذين لم يحالفهم الحظ و ضاقت عليهم الأرض بما رحبت في قوله تعالى " إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"
في القرآن عدل رباني وهي ايه كم جلت عني من هم و جلبت لي سرور في
قوله " إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ "
هذه الدنيا التي قال الله عنها " اِعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاة الدُّنْيَا لَعِب وَلَهْو وَزِينَة وَتَفَاخُر بَيْنكُمْ وَتَكَاثُر فِي الْأَمْوَال وَالْأَوْلَاد كَمَثَلِ غَيْث أَعْجَبَ الْكُفَّار نَبَاته ثُمَّ يَهِيج فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُون حُطَامًا وَفِي الْآخِرَة عَذَاب شَدِيد وَمَغْفِرَة مِنْ اللَّه وَرِضْوَان "
لا تستحق ان تبكي لامراً محتوم امراً زائل امراً مقدر و مكتوب كما قال الله تعالى " لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ (49) أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيماً إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ " هذه الآيه ختمت بقوله انه عليم قدير اسمين فيهما من الامل والعظمة والقوة والراحة فكيف لبشر ان يحزن لأمر الله كيف لبشر ان يسخط من قضاء الله
الله جل في علاه يعلم قال تعالى "يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ "
من خلال هذه الآيه يكفينا علم الله لا نستطيع شق صدورنا و إزالة همومنا لا نستطيع ان نرى ثقل الهموم التي في صدور الاخرين ولكن الله يعلم و يقدر على التغيير .
ماذا اكتب عن كتاب الله وآياته
كل ما أستطيع كتابته ان في قراءة القرآن وتدبر آياته ومعانيه سعادة لن تجدها أينما ذهبت كيفما كنت مع من ماتحدثت
وتجد الراحه تجد ان بعض الايات تداوي جرحك تخبرك بثمار الصبر تخبرك بمفاتيح الرزق تخبرك انك لست وحدك تخبرك أن أعمالك الصغيرة التي هي لا شيء عند الخلق محفوظة عند الله في قوله { فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ * وَمَن يَعْـمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ}
إذاً نحن في الدنيا و في كل حال سوف تمضي الايام ، نحن في الدنيا ولكن لنا عودة الى الله إلى الجنه الى الثواب والجزاء .
لا تحزن مهما كان همك ومهما كان حلمك مهما صعبت عليك الحياة تمسك بالله فقط لن يخذلك من أوجد الوجود من اللاوجود هو وحده قادر على منحك مساحات هائله من السعادة هو قادر على ان يمسح على قلبك برحمته فتشع الحياة نوراً و تراها بعين عبداً مؤمن بما قدر الله له من خير و بما أخذ .
لأن الله الباقي لا يضرك بشر ولا يكسر ظهر قلبك حزن بعد اليوم لا تجزع و لا تسخط أمسك بيد الله تجده معك .
احبك الهي على ما أنعمت به علينا وجحدناه على ان هديتنا و تكاسلنا احبك الهي على ان عافيتنا وعصيناك احبك الهي على لطفك ورحمتك المحفوفه بحكمتك و على حلمك بنا .الهي اكتب لنا في شهرك هذا تغييراً وصلاح و هدايه ترضاها لنا وترضيك عنا فقد اهلكنا اتباع الهوى الهى نحن عبادك نحبك ونؤمن بك فهلا عفوت عنا ورحمتنا و هديتنا
سبحانك إلهي ما أعظمك ماعبدناك حق عبادتك


 0  0  1181
التعليقات ( 0 )