• ×

11:29 صباحًا , الجمعة 14 أغسطس 2020

القوالب التكميلية للمقالات





يُقال ومن الحبِ ماقتل.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عندما نحب فنحن نقتل ربما نقتل من حولنا وربما نقتل اشياء داخلنا وربما نصبح وحوش و بسبب الحب نهاجم الجميع . انه حب الذات (الانانيه)وايضاً هناك حب اخر قد يجعلنا وحوش انه حب المال ولكن ماذا اذا اجتمع حب المال و حب الذات معاً
ماذا سيحدث من سنظلم على حدود من سوف نتجاوز ومبادئ من سوف نكسر واي قانون سوف نخترق والى اي درجة من الانخفاض سوف نهبط والى كم وجه سوف ننقسم والى اي حال سوف نصل ومن هم ضحايا الاساليب المنافقه التي تدعي النزاهة و على استعداد الى ان تكسب اصحاب الكراسي ولو كلفها ذلك التخلي عن قيمها او ربما تُزور النقاء والشرف و المبادئ وتدعي اهمية المصلحه العامه والافراد و المؤسسه كل ذلك من اجل ان تصل الى غايتها المنشودة ومن اجل اثبات ولاءها واخلاصها لا تستطيع النطق بـ لا ولا تستطيع ان ترفض الخطأ ولا تستطيع ان تُبدئ رأيها الحقيقي وان كان صائب اؤلئك الاشخاص يشكلون خطراً على صاحب الكرسي لانه لا يستطيع تصديق انه على خطأ او انه قد ظهر من تقصير في امر ما او ان هناك ما يحتاج للتعديل بل يهاجم بكل وحشيه من يحاول اظهار الحقيقه و تحسين المؤسسه .
وبكل اسف يُدمر ذو الرأي الصائب والعقل الرشيد امام اداء ذلك الشخص الذي اجاد التمثيل ابتغاء رضا المخلوق وابتغاء كسب منصب جديد او ابتغاء اهداف خاصه كثيره لاحصر لها وذلك الممثل يعلم في قرارة نفسه ان هناك خطأ وخطب ولكن هو لا يبالي بـ أمر احد اذا حصل على مايريد
الى اصحاب الكراسي
هناك من يوافقكم الرأي وقلبه على نفسه
وهناك من يخالفكم الرأي وقلبه عليكم وعلى مصلحة الجميع
فـ ليس كل موافق لكم يعمل معكم ومن اجلكم بل من اجل ذاته سكت عن الحق خوف خسارة غايته
وليس كل من يخالفكم لا يرضى بكم ولكن هو ينظر لكل شيء من ابعاد مختلفه ولا ينظر الى الامور من بعده هو يا اصحاب الكراسي
لايضركم اذا استمعتم للجميع دون ان تتسرعوا في الحكم على رأي احد او نقده او نصحه
فهناك من يرضخ لكم بـ كامل اخطاءكم لاتحسبوه رضا لكم بل لايهمه على اي حال تكونوا مالم يخسر غايته
وهناك من لا يسمح بحدوث الاخطاء وان كلفه ذلك خسارة كرسيه لانه يعمل من اجل اصلاح الجميع ولكن الفرق بينكم وبينه انكم تملكون حق الامر و هم يملكون حق التنفيذ
وخير ما اختم به
لتتقوا الله فلا تبنوا صرح مجدكم على حساب تدمير صروح الاخرين و لتكن لديكم نظرة ثاقبه تروا من خلالها نوايا الاخرين من خلال ابتسامه او موافقه او رفض او طاعه . اعدلوا في الاستماع الى جميع الاراء واعطوا الجميع فرصتهم في اثبات وجهات نظرهم ولا تجعلوا للمشاعر تأثيراً على مصلحة المؤسسه
فقد تكون كارهاً لشخص قادر على انقاذك من ازمه
وقد تكون محبً لشخص يضعك في مشكله
و اياكم ان تستمعوا للاقاويل بين العاملين لديكم مهما كانت ثقتكم بـ اولئك الذين ينقلون لكم اخبار المؤسسه حرفياً فلربما كان اسلوبه في نقل تلك الاقاويل باب من ابواب سوء ظنكم بكفاءة العاملين لديكم
فـ انتم في منصب يجعلكم اكثر الناس خوفاً من الله
لذلك اوصيكم بالعدل و حسن الظن و تقوى الله


 0  0  1074
التعليقات ( 0 )