• ×

06:23 مساءً , الخميس 13 مايو 2021

القوالب التكميلية للمقالات





اعمدة الإنارة بين المشاكل والحلول؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


ان لأعمدة الانارة في كل المدن وعلى الطرقات الخارجية قصص وحكايات لا تكاد ان تنتهي ! بعيدا عن الوضع المعتاد عليه في أكثر من حي أو مكان أو شارع , حيث أصبح من الطبيعي جدا أن تشاهد أعمدة الانارة مضاءة نهارا في (عز الظهر) , ومظلمة ليلا وبطريقة تستفز معها الجميع ! في وسط الظلام الدامس ولولا لطف الله والانارة التي تنطلق من المحال التجارية أو المنازل القريبة لترتب على ذلك العديد من الحوادث المؤسفة , ناهيك عن كون الظلام الدامس يغري ضعاف النفوس ويشجعهم على الاخلال في الأمن . وايضا نظرا لما يشكله ذلك من هدر كبير للطاقة الكهربائية مع تعريض حياة المارة الى الخطر . وقد يعود ذلك الى وجود ضعف في الصيانة أو اعطال في التايمر (المنظم) , أو حتى نوع من الإهمال أحيانا . اذا نظرنا الى الطريقة التي يتم فيها تثبيت الاعمدة في الأرض والتي في بعض الأحيان تجد فيها العمود وقد مال على احدى جانبيه هو والقاعدة الخرسانية المثبت عليها , حيث تجد أنه يتم تثبيت القواعد التي يتم تثبيت الاعمدة عليها على عمق غير مناسب , او حتى على أرض هشة (رخوة) لا تحتمل وزن العمود وبالتالي تجده معرضا الى السقوط في أي لحظة , وما قد يترتب على ذلك من حوادث مؤلمة ـ لا سمح الله ـ بل واحيانا تجد عندما تصطدم سيارة بعمود انارة سرعان ما يسقط العمود فوق سيارة أخرى أو حتى على عابر سبيل ؟! وغالبا ما ينتشر هذا الميلان في الأعمدة المثبتة بواسطة المسامير ؟! ناهيك عن كون المسافة التي تفصل بين العمود والآخر أحيانا قد تكون غير مناسبة , وقد يكون ذلك عائدا الى الرغبة في التوفير في عدد اعمدة الانارة أو (الترشيد) في استهلاك الكهرباء ! واحيانا تجد المسافة بين العمود والاخر (فلكية) , وبالتالي تكون هناك مسافة مظلمة بين العمودين وبالتالي يتسبب ذلك في اجهاد لعين السائق وبالتالي وقوع الحوادث او تعرض المارة الى الدهس خاصة في الأماكن التي تكون فيها الاضاءة خافتة أصلا ! وايضا اذا نظرنا الى صندوق التجهيزات الكهربائية (العلبة) , تجدها غالبا في الأعمدة تكون على ارتفاع غير مناسب عن الأرض (القاعدة) , وبالتالي غالبا ما تجد العلبة مفتوحة واحيانا بدون غطاء وقد تعرضت الى العبث من قبل الأطفال وما يشكله ذلك من خطورة على حياتهم وايضا على حياة الآخرين . وبالتالي يجب مراعاة ذلك وأن تكون العلبة في مكان مرتفع نسبيا وبعيدا عن متناول الأطفال . بعض الأعمدة تجدها وقد احتلت جزءا من الشوارع او من أبواب المنازل الخارجية , بل احيانا تجد أن بعض المولدات الكهربائية قد اخذت مكانها في منتصف الشارع في تحد للجميع , وما يشكلة ذلك من خطورة دائمة على المشاه أو السيارة أو حتى الأطفال . عندما تتجول في الشوارع الرئيسية أو الفرعية في أي مدينة فسوف تجد الأعمدة أحيانا بدون ذراع واخرى بذراع أو ذراعين ! الحقيقة من حق المواطن ان يعرف ما هي (المعايير) التي يتم بموجبها اختيار هذا النوع أو ذاك (النوع المناسب) من هذه الأعمدة لكل شارع , وحتى يستطيع المواطن أن يطالب بحقوقه في حالة وجود أي تقصير . واخيرا في مناخ صحراوي وحار جدا والشمس لا تكاد تغيب فيها طوال ساعات النهار , اعتقد انه من المناسب جدا الآن البدء باحلال الخلايا الشمسية في انارة الاعمدة الكهرباية بدلا من الطاقة الكهربائية , بحيث تكون هذه الاعمدة بمعزل عن الاعطال المتكررة التي قد تحدث لمحطات التوليد الكهرباية , وما يمثله ذلك من ترشيد في استهلاك الطاقة وبما يساعد على تلبية الاحتياجات المستقبلية دون اللجوء الى التوسع المستمر .


 0  0  1811
التعليقات ( 0 )