• ×

02:37 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





لذَّة العَطَاء.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



العَطَاء أن تُعطي بلا مقابل لا تنتظر شيء من الآخرين هدفك العَطَاء فقط ،فأنت تُعطي بِمَحْضِ إرادتك، هدفك خدمة الأفراد و مُجتمعك والبيئه التي تعيش فيها.
العَطَاء لا يقتصر على عمل ما، ولا يقتصر على أشخاص مُعينين ، العَطَاء أنا وأنت نصنعه في حياتنا اليومية ، فالكلمة الطيبه أبسط مثالاً على العَطَاء .

قال تعالى"فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ "

والتطوع قبل أن يكون سلوك حضاري فهو إنساني أولاً ولا شك في أن بذرة الخير مغروسة داخل الإنسان بالفطرة .
لكن هُناك فرق شاسِع بين العَطَاء لمنفِعه وبين العَطَاء بلا منفِعه لأنك تعمل بدافع إنسانيتك بدون أي ضغوط مِنْ أحد لا تنتظر ردًا على ما تقدمه بعكس من ينتظر منفِعه شخصية .لأن مِنْ أهم مايُبنى عليه العمل التطوعي أن يكون خالصاً لوجه الله لا تنتظر عائدًا ولا نفعاً هُنا تستشعر قيمة العمل الذي تقوم به وتشعر بلذَّة العَطَاء وإدخال السعاده على قلوب الآخرين فأسعد الناس تكون أسعدهم.
ولا يخفى أنّ بذرة التطوع غُرسة في حقل بتعاون فريق تطوعي جمعته روح العَطَاء .
ومن واقع التجربة التي عشتها ورأيتها بصفاء وجمعتني معهم كسوة الشتاء التي نبعت فكرتها مِنْ الإِحساس بالآخرين، مابين محتاج ومابين ضعيف و مابين كبير ومابين صغير ،عيني هنُا تارة وهُناك تارة ، استشعرت قيمة العَطَاء انتابني شعور عميق بأن أردد دائماً الحمدلله على كل حال ولا أنظر لمن هو أعلى مكانة بل أنظر لمن هو أقلَّ لأعيش واقع الحياه ولا أتألَّم لشيء ينقصني .
نعم غدًا تنمو هذه البذرة بجهود مجموعة متطوعات هدفها خدمة مجتمعها بلا مقابل.

بختصارالجميل في هذا والذي يشعرك بالفخر بأن حقل لها نصيب من انتِشَار ثقافة العمل التطوعي وقيمته بين أبنائها لأن التطوع يُعزز روح التعاون والعطاء بالمجتمع .


 2  0  2748
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-23-2016 07:34 مساءً حلمي بسيط :
    جميل ان نرى شابات متطوعات لفعل الخير اتمنى لكن دوام التوفيق
  • #2
    12-22-2016 12:20 مساءً حلمي بسيط :
    جميل ان نرى بمدينة حقل مثلكم تسعوا دائما لعمل الخير اتمنى لكم الدوام التقدم والنجاح