• ×

08:07 صباحًا , الخميس 24 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





دور الإعلام في تبوك..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قال صديقي :

فكرة أن تتحدث عن الإعلام هي فكرة جريئة بعض الشي وخاصة أنك خارج دائرة الإعلام وليس لديك أختصاص في هذا المجال، لذلك ربما تزعج الآخرين..

صحيح و لكن ما المانع أن أكتب عن الإعلام وأنا و جميع البسطاء مثلي يعلم ماهو الدور الحقيقي للإعلام وخاصة أن تبوك تمتلك خمسة صحف ألكترونية منها مصّرح لها ومنها المخالف، ولا يهمني ذكر المخالف لها لأنها ليست قضيتي بل قضية وزارة الثقافة والإعلام، التي قد بدأت في إصلاح وأعادة هيكلتها من جديد.
ولكن ما هو تعريف المؤسسة الإعلامية وما دورها للمجتمع !؟ هكذا سألني صديقي - وهكذا أجبته ..

الإعلامي له دور في تغذية المجتمع وتنمية الثقافة والسلامة الفكرية من التطرّف الديني، والأخلاقي. فقط ببساطة دون دراسات ولا نظريات طويلة لا تهمنا جميعاً..

ولكن نحن نرى أن دور الإعلام في تبوك للأسف أصبح مثل دور "مكاتب الدعاية والإعلان" والمنتديات القديمة في نقل الأخبار الصفراء ونسخها وتكرارها دون التحرّي عن الحقيقة وصحتها..

و كذلك التكّسب من المجتمع و توريطه في أعلان المنتجات التي في بعض الأحيان تفقد الجودة ولا تناسب الفرد أو العائلة وتشكل خطراً في اختلال ميزانية الأسرة فقط بسبب ثقة الناس بهذه المؤسسة أو بهذا الشخص وهنا تسقط هوية الإعلامي، لترتفع قبعة الحرامي.

و أخيراً هناك صحف صفراء غير مهنية قامت على أكتاف المجتمع بنشر الشائعات، و المشاكل والحوادث، حتى أصبحت تبوك في فترة من الفترات من اسوأ المناطق السعودية، وهذا ما قلل تواجد رجال الأعمال والمستثمرين إلى يومنا هذا. تبوك لم تظهر بجمالها الحقيقي، فإن كانت حائل عروس الشمال، والطائف عروس المصايف..
فإن تبوك مدينة الورد ..

و يجب علينا جميعاً أن نبدأ بحراك ثقافي، فلا حياة للجهل، هذه المدينة لن تهمّش من جديد بسبب الإعلام الهش والضعيف.. ومن رحم المشكلة تولد الحلول.

و شبابنا قدّها


KhaledBinNasser@


 0  0  3124
التعليقات ( 0 )