• ×

01:44 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





الخطأ شرط التعلم..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


بمعنى "أن الخطأ فرصة من خلال تجاوزه يتم بناء المعرفة الصحيحة".

إنني هنا أتحدث كباحث في المناهج وطرق التدريس، وكمنتمٍ لوزارة المعارف, ثم وزارة التربية والتعليم, إلى أن أصبحت بلا تربية ــ اضطراريًا ــ وزارة التعليم..!
أمضيت سنوات طوالا في قاعات الدرس وبين الطلاب, والنتيجة لم يتغير شي ملموس في الفكر / الاهتمام / الوعي.. والخطأ يتكرر..!

أعتقد أن التعليم لدينا يسير بدون آلية / منهجية / فلسفة واضحة..!
وبالتالي علينا أن نتجاوز تلك النظرة السلبية -الخاصة-لهذا المصطلح "فلسفة"..!
لا ننكر أنه توجد سياسات عامة للتعليم (وإن كانت قديمة)..! وأهداف عامة لكل مرحلة من مراحل التعليم العام (وإن كانت متشابهة)..!
كل ذلك مطلوب, رغم ما يعتريه من ضعف.. لكن تنقصنا الفلسفة التي تساعد على إعمال العقل والتفكير, وتثير الدهشة, وتطرح الأسئلة, وتنمي مهارة التحليل للأقوال والأفعال أيًا كان مصدرها, وتتساءل عما هو كائن حتى تثبت صحته..! وفق الإطار العام لثوابت الدين..
بمعنى آخر نحن بحاجة إلى البحث والتمحيص للإجابة عن أدق التفاصيل في النظام التعليمي والتي ما تزال غائبة رغم الطرق المتكرر..!
لمعرفة كيف نتعلم, ومن الذي يعلمنا..؟!
والإجابة على السؤال الأخطر والأهم..!
"مناهجنا".. من يضعها..؟!

أعتقد أن التعليم عندنا يستحق أن يكون أفضل بكثير مما هو عليه الآن..!
وأعتقد أيضاً أنه حان الوقت لتكون لدينا فلسفة واضحة ومعلنة عن التعليم..!
ليعبر المنهج أو المحتوى التعليمي عن فكر المجتمع وفلسفته وطبيعته, وليس عن فكر واضعي أو مؤلفي المناهج..!
لأن المجتمع هو المصدر والمرجع الأساس –ولن أقول الوحيد- لأي تطوير أو تحديث أو حتى تغيير في النظام التعليمي..
بمعنى أن تكون هناك آلية عمل ثابتة موحدة وتعريفات أو مصطلحات أو حتى تصورات لكل مكون من مكونات النظام من إدارة ومنهج ومعلم وطالب ومدرسة, تكون واضحة ومكتوبة وملزمة, لكل العاملين بهذا المجال أو كل من يطور أو يبحث فيه..!

إن ما نراه في شوارعنا / أحيائنا / أسواقنا.. من سلبيات واضحة, وكتابات عابثة على الجدران, وتجمعات في الزوايا خادشة للذوق العام من شبابنا, ناتجة عن ضعف العلاقات الحميمية بين المعلمين والطلاب من جهة وبين المعلمين وأولياء أمور الطلاب من جهة أخرى, إضافة إلى غياب المشاركة الإيجابية للأسرة ولأولياء الأمور مع أبنائهم في المدارس, هذا كله نتاج طبيعي لما رسخ في العقول من تلك المدارس / المناهج..!


همسة:
اعتقد أن النظام التعليمي بحاجة لقرار سيادي لحتمية التغيير..!



 1  0  10626
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-13-2017 02:30 مساءً كامل بشير :
    لافض فوك..مقال يستحق القراءه ..كلام في الصميم...تقديري