• ×

11:18 صباحًا , الإثنين 28 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





إن لم نرعاهم من يرعاهم.؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتب الكثير عن هذه الفئة "المرضى النفسيون"
لكن أنا أكتبَ عن ما رَأَتْ عيني مرارًا وتكرارًا هذا ماجعل الموضوع يشغل حيزًا من تفكيري واصبح واجبًا علي أن انقل ماشعرت به واكتب مايمليه علي الإِحساس بهم فأنا فرد من المجتمع وهذه الفئه جزء لا يتجزء من مجتمعي ولعل مااكتبه هنا يصل لمن يهمه الأمر .
لا أتحدّث عن هذه الفئة كمرضى نفسيون لكن أتحدّث عنهم كإنسان من حقه أن يعيش وتقدم له الرّعاية الصحِية والنفْسِية .
إلى متى نجعل أرصفة الشوارع تحتضنهم!
يعيشون في الشوارع بلا مأوى و بلا رعاية .

اِختلفت الأسباب التي أدّت الى المرض لكن تشابهوا في المُعاناة والحاضِن لهم واحد .
علينا أن نلتفت لهؤلاء فهم بحاجة لرعاية واهتمام إن لم نرعاهم من يرعاهم!

ماذا لو خُصص لهم في كل محافظة مركز شامل يهتم بهم من كل النواحي؟

أعلم بإن هناك الكثير يضم صوته لصوتي و يرغب بأن يتم توفير مكان مخصص لهذه الفئة في كل محافظة .
بالتأكيد إذا وجد لهم مكان يرعاهم فإننا نساعد في كف أَذى وضررَ هذا الشخص لنفسه ولغيره .

ولعل من يقرأ كلامي هنا يحكم بالمبالغه ،
فأنا اكتب بإِحساس من يُعاني وإن كان فردًا،
لأن المُعاناة تبقى مُعاناة وإن اكتست قسوتها فردًا .
واعترف بقلتهم و لا أقول هم كُثر قد يكون العدد مابين اثنان وثلاث لكن ماذا لو كان العدد أكبر ؟ ماهي النتائج؟ إذن علينا أن نُبادر بتوفير مكان مخصص لهم ، هذا وبإختصار شديد الجميع له حق العيش والرعاية .


 0  0  1980
التعليقات ( 0 )