• ×

06:06 مساءً , الأربعاء 28 أكتوبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات


هل فكرت يوماً بذاتك؟
هل أعطيتها حباً وتقديراً واحتراماً ...كما لو أنك تعطي الأخرين!
في الواقع إن أخطيت فإني برأيي ورأي الأخرين إنسان ذو زله ولن يتقدم! تذمّر ويئس حتى أصبح بائساً،خرج من دائرة الفلاح ولَم يسنح لنفسه الرجوع الى مقتضى الإنجاز والنجاح !كل ذلك كان مذموماً..
إلهم نفسك بقصص الناجحين ...هل إستسلموا يوماً للفشل؟!
تشارلز ديكنز رغم الصعوبات واليأس اللذي عانً منه إلآ أنه مصمم على أن يخرج من حياه اللاأمان وبالفعل بدأ يكتب بالجرائد وسرعان ماخلق لنفسه إسم كمحرر فيِ محاكم لندن! وفِي مجلس العموم حتى أصبح مشهورا أمام العيانْ ...
جميله هي الثقه بالنفس،والإصرار والإنجاز في وقت قلما ترى حولك المتفآئلون ..محاربون بأشخاص مهاراتهم الهدم! كن قوياّ صبورا على كل من تجده عثره في طريقك ،إصنع منهم همم،وأمضي قدماّ نحو القمم،أجعل من هزيمتك نصر وعزم وأراده ،ومن نجاحك إبهارٌ وإشاده ،لاتعتاد الصعود على كتف غيرك،قد نفسك نحو آفاق جديده، بطرق متميزة ،وأسلوب متفرد يكره الجمود.


 0  0  1813
التعليقات ( 0 )