• ×

09:45 صباحًا , الجمعة 18 أغسطس 2017

القوالب التكميلية للمقالات





ومن يعفي الوزير..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

حين يخالف الوزير وزارته في إجراءات إنهاء التكليف بالتشكيلات المدرسية أو الإشرافية هل نصفق لأنه بطل القرارات الحازمة؟! أم نبكي على مظلمةٍ حُرم المتهم فيها حق الدفاع عن نفسه فيقَرَر قبل المتهم أن يوضح موقفه.

إن هذا القرار ما هو إلا تفسيراً لنتاج ما يحدث في أروقة وزارة التعليم من التخبط في كثير من قرارات لا تعطي الأمان الوظيفي لمنسوبيها، ولا تنصفهم في أي قضية تعليمية وتجعلهم آخر الطابور وكأن التعليم يقف على الطالب لا على المعلم.

مدير المدرسة (شهد شاهد من أهله) فيكفيه شرفاً ثناء أولياء أمور الطلاب له في مواقع التواصل الاجتماعي، وإنكارهم لمثل هذا القرار التعسفي.
لكن السؤال الخفي أين عقاب الطالب الذي ارتكب الحدث...؟ فالحق أننا جميعاً كمواطنين نأسف على هذه الواقعة من طلاب مرحلة ابتدائية الذي كان يرجى منهم على صغر سنهم احترام الكتاب المدرسي وتقديس العلم، ونأسف أن الطلاب اليوم حبلهم على الغارب فقد تأصلت لديهم ثقافة اللامسوؤلية، لأنهم تركوا بلا عقاب رادع.

أين دور المنزل المربي الأول حين يكثر غياب الطالب ويضيع كتبه ويثير الفوضى في المدرسة ويشذ بأخلاقه هل سنقرر إعفاء جميع من في المدرسة من أجل منهم على هذه الشاكلة، وتركهم في غيهم يعمهون!!

على ولي الأمر اليوم أن يتقاسم العقاب مع ابنه وأن تفرض غرامات مالية لمثل هذه السلوكيات المخالفة للدين والمسيئة للعلم والوطن، ويحّمل شيء من المسؤولية لأنه هو المربي والذي يغرس الأخلاق في ابن يخرج من بيته إلى مدرسة وجامعة وعمل ومجتمع.

معالي الوزير... هل سيربي هذا القرار السلوك التربوي لدى الطلاب فيعيدوا لملمت أوراقهم من الشارع ويقدموا اعتذارهم، أم سيخلق أزمة تعليمية جديدة تصطف مع سابقاتها ،والغريب أن الوزارة ترجلت بقرار الساعة لأنه مدير، ولم تنظر لقضايا تعليمية طال انتظارها والبت فيها كإحياء روح من غيبوبة موت.
مهنة التعليم مهنة عظيمة فلا تمتهنوها بقرارات مخجلة ولا تصغروها بعيون الأجيال القادمة .

ويبقى لي سؤال لا ينتظر الإجابة... (لو معلم مزق تعاميم الوزارة في شوارع مدينته هل سيعفى الوزير؟!)


 1  0  2988
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-14-2017 12:36 مساءً ابو فيصل :
    كتبتي اخت هدى فأجدتي
    ما يشعرني بالأسى هو ان هناك شريحة من المجتمع تعليق الأمر على المعلم وكأنه اللبنه الأولى في غرس القدوة الحسنة في الطالب ! اين الوالد واين رب البيت !!!