• ×

09:40 صباحًا , الجمعة 18 أغسطس 2017

القوالب التكميلية للمقالات





اللاحقون.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

بعض البشر في هذا الزمن يُشعرك ان الارض للخلود وان الحياة ابديه وان الموت حكاية ازليه
نعم يشعرك بذلك بتسلطه وقسوة قلبه بأنانيته و ظلمه وكأن القوة قوته وكأن الدنيا ملك له وكأن الحجارة خُلقت من قلبه وكأن الشياطين فرت من صدره وكأن علو فرعون و فساده ورثه البعض.

عندما ينتشر الظلم و تصبح الغايات فارغه بلا معنى ماذا يتوجب علينا ان نفعل.
عندما يسخر القطيع على من يظنوه متخلف هنا عليك ان تزداد ثقه.
ورغم جهلهم وجاهليتهم لازالوا يسلكوا طُرق بعضهم البعض يقتبسوا افكار بعضهم البعض وان تقدم العلم وتطور الزمان الا ان التطور سيظهر على لباس واثاث و تقنيه لتصبح عقول البعض اده تحركها هذه التقنيه وتحشوها بما تشاء فكيف اذا كانت العقول فارغه لا مبدأ ولا حقيقه تؤمن بها ولا هدف سامي تحاول الوصول اليه .

أصبحت اهتمامات العقول تشابه رغبات الانفس والقلوب فمن يستطيع ان يقول "لا" امام تقدم هذا القطيع الذي لن تغني عنهم كثرتهم من الله شيئاً, تشابهت الحياه في المنزل كـ المدرسه كـ الشارع, الجميع قابض يده على هاتفه يضحك و تارة يعبس وتارة يدندن و يفخر بإعجاب الناس به.

تشابهت احاديثنا في المجالس ولعلها اصبحت اراء حول الذين انشغلنا عن حياتنا لنتابع حياتهم
مالفائده من كل ماهو في انتشار سريع ولعله لا يكون ذا امر نافع ومفيد .

لا اعلم مالذي يستحق ان تحيا حياتك من اجله ولكن اعلم ان الوقت ثمين وللاسف حالنا مع الوقت مزري لان الجميع يستخدم هذه التقنيه بـإسراف دخلت في جميع شؤون حياتنا واصبحت في متناول الصغير والكبير دون تنظيم للوقت او دون تحديد للاحتياجات.

متى يعي كل منا مسئوليته ويبدأ بإصلاح باطنه ثم نفسه متى ننشغل بأنفسنا وعيوبها ونقصها ويولد لدينا يقين ان الحياة ستنتهي فلا ينفعنا شباب ولا صحة ولا مال ولا ولد.

متى نعي اننا اللاحقون لا محالة في اي وقت واي لحظه متى نحيا كما يرضي الله وكما يشعرنا بتميزنا عن باقي البشر.

متى يتقن كل منا عمله و يخلص في قوله وفعله وسره وعلانتيه من أجل الله من أجل يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون الا من آتى الله بقلب سليم.

متى نتيقن بحقيقة الحياة وندرك قيمة الوقت الذي يتسرب من بين ايدينا بمحض ارادتنا دون ان نفرض قوانين على ذاتنا المتمرده التي لا تكف عن تمني المزيد و انتهاج اي منهج وطريق ابتغاء تحقيق ماتريد.
وقد نست ولعلي اذكرها "كل شيء هالك الا وجهه"


 0  0  464
التعليقات ( 0 )