• ×

08:29 صباحًا , الأربعاء 28 يونيو 2017

القوالب التكميلية للمقالات





الشؤون الصحية بتبوك وإشكالية تمكين البلوي.؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


رداً على الخبر المنشور في صحيفة تبوك الإلكترونية بتاريخ 2017/7/6 تحت عنوان: (الأخصائي المطالب بتمكينه من منصبه: قرار تكليفي بأحد أقسام نفسية تبوك "مجحف" ).
الحقيقة ليس لدي أي معلومات متكاملة ومن جميع الاطراف عن الموضوع ولكن في المقابل نجد أن تكليف الأخصائي خالد جديع البلوي كموظف وفي نفس المستشفي يعتبر من وجهة نظري استفزاز وتحطيم واقصاء واهانة الى شخصه بل تتجلى في ذلك روح (الانتقام) التي يجب أن يترفع عنها القادة في أي ادارة أو منظمة (الادارة الانسانية). ان هذا ومما لا شك فيه سوف يقتل روح الابداع لدى الموظفين وبالتالي سوف يلقي ذلك بظلاله على العلاقة التي تربط بين العاملين حيث سوف تسود لغة الشك والشللية والوصولية فيما بينهم. وهذا بدوره يطرح سؤال عن الطريقة التي يتم فيها اختيار القادة في الشؤون الصحية ومدى توخي العدالة في ذلك. الموظف المذكور لديه خبرة طويلة في المجال الصحي (الميدان) ويحمل بكالوريس في ادارة الخدمات الصحية والنفسية وقام بالتظلم الى وزارة الصحة والتي طالبت بدورها الشؤون الصحية بتمكينه وايضا تظلم الى أكثر من جهة. فاذا كانت هناك ملاحظات عليه يجب ان تقوم مديرية الشؤون الصحية بتوضيح ذلك سواء كان ذلك يتعلق بالكفاءة أو الجانب الشخصي حتى يكون على بينة ويكون من حقه ايضا الرد على ذلك. في الآونة الأخيرة كثرت الشكاوى المرفوعة على ادارة الشون الصحية في تبوك سواء كان ذلك من قبل المواطنين أو حتى الموظفين بل انه وصل الأمر الى حد الاعتداء على بعض القيادات ! لا نريد ان نخوض في التفاصيل والأسباب ولكن على كل هذا يعطي مؤشرا لا تكاد تخطئه العين ان هناك مشاكل لدى القيادات التي تدير الشؤون الصحية والتي بدورها أفرزت ذلك كله . وبالتالي فان تدوير (المناصب) من خلال تمكين القيادات الشابة من تولي زمام الأمور اصبح مطلبا ملحا تقتضيه المصلحة العامة ولا غنى عنه . وان يرتبط تكليف القيادات بفترة زمنية محددة غير قابلة للتجديد كوسيلة للتطوير والتجديد (ثقافة) . اذا كان التقدم في السن يؤدي الى التصلب في الشرايين فإن الاستمرار لفترة طويلة في المناصب الادارية يؤدي بدوره الى التصلب في الأفكار (الجمود). ان تولي القيادات يجب ايضا أن يتم من خلال اجراء المقابلات الشخصية ومن خلال لجان دورية ومحايدة يتم ندبها من قبل وزارة الصحة ضمانا لاعطاء كل ذي حق حقه مع خضوع من يتم اختيارهم الى المتابعة والمراقبة ومدى رضا المواطن . قد يذهب البعض بعيدا ويقول ان التمكين في المناصب من صلاحية المدير العام ! نعم قد يكون ذلك صحيحا ولكن يجب ان نعلم بأن هذه الصلاحية (مقيدة) وليست (مطلقة) بحيث لا نجد فيها المسؤول وقد اصبح هو المانح والمانع . نحن نناشد وزير الصحة النظر في شكوى الموظف المذكور والعمل على انصافة ووضعه في المكان المناسب والذي يليق به كموظف لديه خبرة طويلة ومؤهل علمي يخوله ان يتولى منصب قيادي يليق به .


 3  0  2805
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    06-09-2017 09:32 مساءً vip :
    لماذا لا تظهر التعليقات لديكم ؟
    ام تريدون ان نبحث لكم عن واسطه لكي تظهر التعليقات !!!
  • #2
    06-09-2017 09:26 مساءً اداري :
    طبعا الطلب الذي تقدم به هو تمكينه من ادارة المستشفى وقد شكلت لجنه من المديرية لدراسة طلبه واخرين وراءت اللجنه ضرورة حصولهم على دورات تأهيلية ورفع للوزارة وأيدت الوزارة هذا الطلب من المديرية وبعدها تقدم للمحكمة ومنها صدر حكم رفض دعواهم وان تمكينهم امر تقديري يعود للجهه
  • #3
    06-09-2017 04:03 مساءً vip :
    المشكله ليست هنا فقط المشكله بأكملها في العصابه المتغلغله في الشؤن الصحيه في تبوك ولا نعرف لماذا هذا السكوت من قبل الوزارة ... ايعقل قرارات وزاره لا تنفذ .. .. زد على ذلك مدير الصحه النفسيه كثرت مشاكله
    وفاحت ريحته ..