• ×

07:25 صباحًا , الأحد 17 ديسمبر 2017

القوالب التكميلية للمقالات





والله ما اخونك يا وطن.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قل للحاقدين ان وطني مازال بخير و بأذن لله سيدوم به الخير رغما عن تغريداتهم التي لا تمسنا بسوء و رغما
عن اقاويل صغارهم التي لا تصنع منهم شي ! فتنة في مواقع التواصل يريدون بنا سوء و اي سوء سوف يأتي
و نحن في اطهر بقاع الارض عند بيت الله .

وطني الذي ارفع له قبعة الشكر الذي مازال الى اخر قطرة يقدم لنا كل شي تحت ادارة ملوكه الذي هم من نعم الله
علينا فيه, تغيرات لا تنسى مع كل شروق ارى به رؤية 2030 بين انصاف حق المراة و بين حلول
للبطالة و بين دعم لمواطنيه و بين تطور في شوارعه و مبانيه و بين تغير جذري في قوانينه و بين رسم
السعادة على وجه اطفاله و بين رفع قدر الفقير و بين ترقيات المجتهدين به و بين تضحيات جنوده حتى ينام
كل بيت في ارجائه مطمئن لا يخشى شيء .

على مر التاريخ من تأسيس هذا الوطن على يد الملك عبد العزيز حتى عصرنا هذا على يد الملك سلمان
وولي عهدنا محمد بن سلمان، تاريخ لا ينساه القلم و سيتذكره كل حي حتى الدول المجاورة التي مازالت السعودية
تقدم لهم كل العون و ارواح جنودهم لغاية رفع ديننا الاسلامي و اخلاقه بين الشعوب .

هانحن في طريق المجد و التطور قادمون وكل قرار يصدر من ملكنا يثبت كمية العلم الذي سيكون حجر الاساس على هذا
الوطن و براعية شبابه و بناته جيل سيقدم كل مالديه حتى نرى اسم المملكة مرفوعا دائما على مر العصور .

و بعد ايام قليلة سيحتفل وطني و شعبه في يومنا الوطني الجميل الذي سنرى به اللون الاخضر في كل مكان و سوف
يردد اطفاله اغاني الفرحة و مدارسه تقيم الفعاليات و الموظفين الذين اعطتهم مملكتنا حق الاجازة به
سوف يعبر كل مواطنيه عن عمق المحبة و الامانة و العهد الذي نحلف دائما به " و الله ما اخونك يا وطن "

و اخيرا بعد نجاح الحج و الامن و السيطرة على العدو وهيبة ملكنا بين الدول و التطورات و النعم التي نحن بها
لا تكفي كلمة الشكر بحق كل من ساهم في وقوف هذا الوطن صامد بين كل الاعداء و الفتنة !! لا يسعنا الا الدعاء
ان يجعل الله هذا البلد امنا و يشغل كل من اراد به سوء بنفسه .

و قل للحاقدين :
قومٌ إذا مس النعالُ وجوههم ... شكت النعالُ بأي ذنبٍ تُصفعُ



جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.


 0  0  1538
التعليقات ( 0 )