• ×

07:15 صباحًا , الجمعة 15 ديسمبر 2017

القوالب التكميلية للمقالات





الفشل في كل عام.!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ربما تجد ان الكلام عن السعادة و الايجابية و تطوير الذات ممل احيانا خصوصا في بداية كل عام جديد
او ربما تكون من الأشخاص الذين لا يؤمنون بذلك اصلا !

من المحزن ان في كل بداية عام تجد الخطط كثيرة والاهداف اعمق و تنتشر في وسائل التواصل كل الطرق التي من الممكن ان تساعدك في انجازها , و لكن تكتشف ان عام وراء عام تجد نفسك في نفس المكان مع نفس الاشخاص والاعظم بنفس التفكير الذي كان قبل سنوات ! و مازلت هذاك الانسان الذي يضع الحروب و المشاكل التي حوله هي سبب في فشل مخططاته السنوية !

مع كل احترامي لك عزيزي القارىء انت السبب الوحيد في فشل احلامك و انت الذي صنعت الفراغ والكسل في حياتك و جعلتهم اصدقاء لك طول العام و حين انتهاء السنة يتخلون عنك و يبدا في داخلك جلد الذات والغضب الذي لا يحقق لك شيءالآن .

ولكن سأخبر من الاسرار التي تعلمتها السنة التي مضت من مدربين و كتاب و مقاطع ملهمة و اشخاص ايجابيين حولي وجعلت اهدافي متحققة ولله الحمد حتى وان كان ليس جميعها و لكن على الاقل وصلت لمعظها وتأخير بعضها خيره من الله.

. اكتب اهدافك و احلامك في دفتر صغير و ابدا من الأهم الى الأصغر
. ضع في مخططاتك اهداف اجتماعية : مثل تطوير علاقاتك , اهداف روحانية: مثل اشياء تقربك من الله ,
اهداف تجارية : مثل افكار لعمل دخل ثاني لك , اهدف عملية: مثل كيف تترقى في عملك ،
اهداف مالية: مثل تعلم ادخار راتبك ، اهداف علمية : مثل كم كتاب سوف تقرا هذي السنة .
. خليك انسان واقعي و انت تكتب و لكن لازم يكون فيها روح المغامرة و التحدي
. ابعد عن كلمات النفي مثل " ما ابغى ، لن ، لا "
. حدد وقت لعمل كل شي تريده مثلا اريد ان احضر 3 دورات في مجال عملي
. شوف الطريقة المناسبة اللي راح تساعدك في كل شهر تحقق جزء من اهدافك
. لا تنسى انك تسوي شي يفرحك و تسعى انك تسعد فيه الذين من حولك مثل الابتسامة
. مهما كانت اهدافك جميلة و تطوراتك عظيمة لا تنسى الترفية لنفسك
. خلي في شنطتك نوت صغير تكتب في نهاية اليوم انجاز على الاقل واحد سويته
. خليك انسان بسيط جدا يقدر صغائر الامور و تفاصيلها
. في كل نهاية شهر راجع مخططاتك و صحح اخطائك و غير اللي تشوفه مو تمام

انا معك ان الكلام احيانا يكون سهل و لكن جرب لو مرة تكسر من قواعد كسلك و تحقق انجاز في شهر على الاقل و خليك واثق في ربك و متفائل و انسان دائما يبحث عن التغيير .



جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.


 0  0  1981
التعليقات ( 0 )