• ×

12:57 مساءً , الخميس 21 يونيو 2018

القوالب التكميلية للمقالات





أعقد خيوط الأمل.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


لاتُصغي إلى شوائب الألسنُ، وتعقدُ قران حياتك على عقل قد ركنَ الى زواية اليأس سنين حتى تغلغل فيه داءُ العجز والشؤم، كفّ عن مصافحة أيادٍ قد تدنست بوحل الجهل والرجعية، واغضض بصرك عن الماضي السقيم وإلاّ ستبقى في مهد الهمّ حتى تفنى.

لاتسيرُ على سكةِ عواطفك ربما ستلقى حتفك أثر قطار حُبٍ لم يعرك انتباه وانعطف نحو محطة اللامبالاة!
ودع التأمل ياخذ حصته من حياتك، تغنّى بالحذر وامضِ واثقَ الخطى، ولا تعقد الأمان في قلب أدلى عليك همسه اللطيف ليُقطن على هدب عينيك حتى يفقدك البصر فلا تكادُ ترى الا بصيص أملٍ قد ارتسم في وردة حمراء داخل أرضٍ جدباء لا مفرّ لها سوى الموت.!

حلّق عاليا الى سماء أحلامك، وتجنب أن ترتطم في طريقك بمن تستهويهم الأقنعة السوداوية تجاه الحياة وغالباً مايدّعون العلم وكأنهم قد خُلدوا لقرون وأعوام فتُرد بإصغائك لهم إلى أرذل العمر.!

أعقد خيوط الفأل برمح الشروق، واستقبل مغيبها بسهام النسيان، وامضِ بترانيم الأملْ عازفا للحزنِ بقرب الأجل حالما بالفرح كلّ الأزل مرتبا لحلو العمر كل الجُمل.

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  4707
التعليقات ( 0 )