• ×

05:24 مساءً , الإثنين 19 نوفمبر 2018

القوالب التكميلية للمقالات





الأخذ بالأسباب..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

موقف أهل السنة والجماعة من الأخذ بالأسباب..

يعتقد أهل السنة والجماعة أن الله ربط الأسباب بمسبباتها قدرا وشرعا..
وعليه فلا منافاة بين التوكل على الله والتسليم لقضائه وقدره والأخذ بالأسباب, فهي من جملة القدر.
والشرع كله أسباب ومسببات, والمقادير أسباب ومسببات, والقدر جار عليها, متصرف فيها, فالأسباب محل الشرع والقدر والقران مملوء من إثبات الأسباب.

من الخطأ في باب القدر ترك الأسباب بحجة التوكل على الله, فهذا مسلك "صوفي" يخالف هدي النبي صلى الله عليه وسلـم وأصحابه رضي الله عنهم, فمع عظيم توكلهم على الله تعالى والتسليم له في قضائه وقدره, إلا أنهم كانوا يباشرون الأسباب.
ومن جملة الأسباب, التكسب, فلا يجوز تركه لأن من تركه ادعاء للتوكل فقد طعن في السنة..!
فقد قال ابن قدامة: "ترك التكسب ليس من التوكل في شيء إنما هو من الذين آثروا الراحة وتعللوا بالتوكل".

لذلك ينبغي أن نتقي في الأسباب علتان:
1- الاعتماد عليها والثقة بها ورجاؤها أو خوفها..
فهذا شرك يرق ويغلظ.
2- ترك ما أمر الله به من الأسباب..
وهذا قد يكون كفرا وظلما.
فالرسول صلى الله عليه وسلـم في أمر الهجرة اختفى في الغار ليعمى عن الطلب..
ثم استأجر راحلتين ودليلا ليصل إلى وجهته وهذا كله أخذ بالأسباب..

*مشرفة التوعية الإسلامية
بالإدارة العامة للتعليم بتبوك.
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  2823
التعليقات ( 0 )