• ×

08:10 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

القوالب التكميلية للمقالات





وداعاً رياضة #تبوك.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ودّع شباب تبوك بكل حزنٍ فريق ناديهم الوطني لكرة القدم إلى دوري الدرجة الثانية بعد أن تذيِّل الفريق دوري الامير محمد بن سلمان بعد مسيرة سنوات مضت كان أبرز إنجازٍ لهم تحقيق حلم الصعود إلى الدوري الممتاز ليعود أدراجه إلى دوري الأولى ، ويتواصل هذا الموسم مسلسل الضياع الذي استمر خلال الموسمين الماضيين بالذات ليكتب نهايتها في دوري الثانية والتي كان ينجو منها كل عام دون أن تتعظ إدارته وتتعلم من أخطاء الماضي لتصحيحها وتلافيها بعد أن كانت الآمال والطموحات معلقة على الفريق في العودة إلى الدوري السعودي للمحترفين أو في المحافظة على البقاء لتبقى لرياضة تبوك اسم على الساحة الرياضية في المملكة.
إن ما حدث هذا الموسم لم يكن بالأمر المستغرب لدى الكثير من المتابعين وذلك بعد التخبطات الإدارية والفنية التي قامت بها إدارة النادي لترتسم خلالها ملامح الهبوط منذ بداية الموسم الرياضي وأصبح يلوح في الافق مكان الفريق في دوري الدرجة الثانية وسط تلك المحاولات الخجولة واليائسة من إدارته في إصلاح ما يمكن وتلافي السلبيات ولكن دون جدوى وبكل أسف رغم ماقدمته هيئة الرياضة من دعم سخي خلال هذا الموسم الرياضي لكافة أندية دوري الامير محمد بن سلمان.
لقد كان ماحدث في مباراة الفريق المصيرية أمام نادي أبها بالأمر المؤسف والذي لمسه شباب منطقة تبوك من ضعف كافة أنواع الدعم للفريق وعلى كافة الأصعدة من الاجهزة الحكومية والإعلامية والقطاع الخاص والذي كان محل تساؤل كافة شباب ورياضيي المنطقة حيث بدا واضحاً وجلياً ،وخاصة أن الفريق يدخل تلك المواجهة المصيرية والهامة في مسيرة وتاريخ النادي ورياضة المنطقة، ولكن على النقيض كان هناك غياب تام لكافة وسائل الاعلام وعدم اهتمام من رجال الأعمال والقطاع الخاص في دعم الفريق وحث الجماهير الرياضية في المنطقة بالوقوف خلف الفريق، وفي المقابل كان أبناء عسيرعلى الموعد مع ناديهم ابتداءً بأمارة المنطقة وكافة قطاعتها الحكومية وأنديتها المختلفة ورجال أعمالها وشباب المنطقة والذين قدموا الدعم المادي والمعنوي للفريق والمحفزات للجماهير بالحضور والمؤازرة حتى تحقق لهم حلم الصعود إلى دوري الأمير محمد بن سلمان للموسم القادم.
إن شباب تبوك يتأملون في وقفة أبوية حانية من أمير منطقة تبوك ومن ثم رجال الأعمال ومن كافة المهتمين بالرياضة في كافة الألعاب والمناشط الرياضية المختلفة في إعادة رياضة المنطقة إلى الواجهة وبنائها ودعمها بتكاتف كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في دعم كافة الالعاب الرياضية في المنطقة والتي وبكل أسى تقبع في غياهب الظلام ولا وجود لها على الساحة الرياضية في المملكة رغم ماتحويه المنطقة من كفاءات رياضية ومواهب مميزة في كافة الألعاب استطاع بعضهم البروز خارجها حينما وجدوا الدعم والتشجيع والمكان الصحي لتقديم مالديهم.

*ماجستير ادارة وتخطيط.
رئيس اللجنة الفرعية لحكام الكرة الطائرة بمنطقة تبوك

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  3033
التعليقات ( 0 )