• ×

07:48 مساءً , الأربعاء 19 سبتمبر 2018

القوالب التكميلية للمقالات





على أرصفة التمني.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كثير من الأمور نتمنى لو أنها تحصل ، بينما لانسعى لانتشال فرصة التمني تلك !
مالم تتقدم وتقم بالخطوات الواجب عليك القيام بها ولو جسّ نبض لاتقم بضرب الكف بالكف قائلا "مستحيل اصير كذا" فكل الحكايا التاريخيه والحاضر خيرَ استدلال ، وقد كانت نبراساً عظيما جمع الكثير من النقائض والاضداد.
فلقد سمعنا بالخادم الفقير الذي اصبح بروفيسورا قديرا ، وذلك المشرد الذي كانت اعلى وجُلّ امانيه ان يخلد في مرقد دافئ يحميه من شوائب الارض ، اصبح عالماً قديراً يُقدره كل من يراه ويحترمه لقيمته ولعلمه الذي صنعه !
لو أبصرنا تاريخ هؤلاء العظماء لوجدنا انهم ولدوا من صلب المعاناه والحياه الفارغه
داخل كلّ حياة مليئة بالخيبات محشوّة بالصعوبات فُرص عظيمه توّد ان ينتشلها من كان ذا عزمٍ وطموح وإيمان.
لاتنكر على نفسك الفرص العابره بسبب شؤم طارف وحديثٍ سيء مُعتاد او عثره تتوهم حدوثها لو اقدمت على ماتتمنى ستناله ولو بعد حين.
الخوف والفشل انقاص لحق نفسك بل اراه جرم واضاعة لكثير من الطموحات التي كنت ستنال أعلى المراتب في الدنا لولا خوفك والتردد..
لاتجعل ضَبابية اليأس تُغيم على سماء احلامك وطموحاتك لن تنال العلى ويداك مقيده بالخوف اطلقها وتمتم بجميل الامنيات.

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  1369
التعليقات ( 0 )