• ×

06:45 مساءً , السبت 24 أغسطس 2019

القوالب التكميلية للمقالات





كيف صباحك..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

‏كيف صباحكَ ؟
‏ كيف بزوغ الفجر ؟ كيف تشرق الشمس ؟
‏ أتذكر أن السماء كانت بيضاء عندما كنت أراقب
‏ كيف تسير الغيوم ؟ مرت بضعه مِن الزمن !،
‏ لا بل مر دهراً من الزمن !
‏ أبكي على بعضي ! وبعضي الأخر قد توقف !
‏ توقف الخوف ،والانتظار ،والاحتضان ،
‏ أي أنا هنا فى عالم الأقلام والكتابه ،
‏ أناصر نفسي ،وأواجه أخطائي وأحزانني ،
‏ ألمس قلبك وقلب من يشبهني لا تعاني ،
‏ لم ينام الحرف فىِ صدري مادمتُ
‏ أرى فيني عيني وعينك ألم
‏ الم يقولوا لك ؟ أتناول كاسة الشاي مُنذُ عدة أيام
‏ باردة جداً جداً لم أعتاد على الدفىء ،
‏كان يخيفني ومازال ،لم أعتاد ،
‏ أخشى الأهتمام ،أخشى الأمان ،
‏كم أستيقظت وكانت يداي ترتجف 'أتمسك فى وسادتي، ‏أو أحضتن غطائي، يا الله كم أنا ممنونه إلى ظروفي وإلى كل الاشياء، ‏التي جعلت مني كاتبه، لم تذق الحنان وتكتب، ولَم تذق الحب وتشعر ، لم تعيش الأمان وتقاوم ،
‏ أليس هذا الألم ،تكتب بالاشياء التي لا تشعر بها ؟
‏أقولك لك شيءً أخر؟
أنا أحب نفسي وجبروتي.!
‏وأحب الطريق الذي أسيره رغم الأشواك ،
‏ لأنني متيقنة هناكَ روضات من الورد بأنتظاري .
‏ واجهي وسيري في طريقك..
أغلق الأذان إلا عن ألأذان. .

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  9030
التعليقات ( 0 )