• ×

02:33 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات

الأطفال نعمة من الله لمن قدرها, بهم تزين الحياة وتطيب, وهم ثمرة الفؤاد لمن أحسن تربيتهم وأعتنى بهم منذ الصغر, بل قبل ميلادهم فتبدأ من اختيار شريك الحياة سواء رجل أو امرأة فعندها تبدأ أول خطوة, وهو الاختيار السليم فاختيار الزوج الصالح ,أو الزوجة الصالحة هو الركن الأساسي بإذن الله لتنشئة جيل صالح, وذلك لأن الطفل سيتربى في بيئة محافظة وعلى أساس مبني على تعاليم الدين والتربية الإسلامية ، فبعد هذا الاختيار يجب على الوالدين العناية بالطفل في الأشهر التي ما قبل الولادة بالتغذية السليمة.
وأيضاً ما بعدها وهي الأشد وذلك بمراعاتهم من ناحية العناية بالحالة الصحية والتعليمية والدينية ونصف ذلك كله أن يكونوا قدوة صالحة لأبنائهم وأن لا يروا منهم إلا أطيب الأفعال فهم إن صحت العبارة كأداتي التسجيل والتصوير,فهم يكتسبون كل سلوك سواء لفظي, أو حركي ويطبقونه، فمن هنا تجد الطفل يقلد والديه في الصلاة وفي كل فعل يراه سواء من الوالدين أو من المحيطين حولهم لذلك عند اصطحاب الأطفال للزيارة اختر الأقارب أو الأصدقاء الجيدة تربيتهم لأطفالهم فالطفل سيتأثر بهم أو ربما اكتسب عادات حسنة قد غفل عنها الوالدين، أيضاً تعليمهم طريقة الوضوء والصلاة وأمام مرأى الوالدين ليكونوا على الطريقة الصحيحة.
كما أن غرس وازع الخوف من الله وأيضاً طاعة الوالدين ومساعدة الآخرين وحفظ القرآن الكريم وإذا سجل لهم أصواتهم عند القراءة لكان أكثر تشجيعاً لهم، أيضاً مكافأتهم وتشجيعهم وزرع الثقة و اختيار الرفقة الصالحة والاطلاع على كتب التربية؛ ليتم الاستفادة منها, وقبل كل هذا، التوجه إلى الله بالدعاء لهم بالصلاح والتوفيق والدعاء وطلب الإعانة والسدادمن الله سبحانه فمن يهده الله فلا مضل له.


 0  0  5088
التعليقات ( 0 )