• ×

07:24 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

القوالب التكميلية للمقالات





لغز التوحد..؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



يعرف التوحد في كتب التخصص بأنه اضطراب في النمو العصبي يؤثر على التطور في ثلاثة مجالات أساسية وهي ( التواصل، المهارات الاجتماعية، والتخيل).
هذا ويظهر التوحد في جميع أنحاء العالم وفي جميع طبقات المجتمع. وحسب الإحصاءات التي أجريت في "الغرب" فإن نسبة انتشار التوحد بجميع درجاته تتراوح بين 5-15 من كل 10.000 مولود بينما تقدر ب 5 من كل 10.000 مولود لاضطراب التوحد الشديد وهو اخذ في التزايد.
كما تظهر حالات الإصابة بالتوحد بنسبة 1:4 بين الذكور والإناث بشكل عام وغالبا يكون شديد لدى الإناث ويكون مصحوبا بتأخر ذهني شديد. وفي فئة التوحد الشديد يوجد ذكران مقابل كل أنثى.
أما الصفات التي تميز الشخص "التوحدي" عن غيره نتطرق هنا لمعايير التشخيص الواردة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات الذهنية الإصدار الرابع المنقح: وتتضمن معايير التشخيص 6 نقاط من البنود 1،2،3 منها نقطتان على الأقل من البند:
1- قصور نوعي في التفاعل الاجتماعي يتمثل في اثنين من العناصر التالية:
● قصور واضح في استخدام عدد من السلوكيات غير اللفظية مثل التواصل البصري وتعبيرات الوجه ووضع الجسد والإيماءات التي تنظم التفاعل الاجتماعي.
● فشل في تكوين علاقات صداقة مع الآخرين تتناسب مع مستوى التطور والنمو.
● فقد القدرة التلقائية على محاولة مشاركة الآخرين في المتع أو الاهتمامات أو الإنجازات.
● فقد القدرة على التبادل العاطفي أو الاجتماعي.
2- قصور نوعي في التواصل يتمثل على الأقل في أحد العناصر التالية:
● تأخر في تطور الكلام أو فقد كلي مع عدم وجود دلالة على محاولة التعويض بأي وسيلة أخرى غير لفظية مثل التواصل بالإيماء أو الإشارة.
● بالنسبة للفئة التي تتمتع بالقدرة على الكلام يظهر لديهم عجز واضح في القدرة على المبادرة للحديث أو على الاستمرار فيه مع الغير.
● استخدام متكرر وثابت للغة وطريقة خاصة في استخدامها.
● فقدان القدرة على ممارسة اللعب التمثيلي التلقائي والمتنوع واللعب من خلال التقليد الاجتماعي مما يتناسب مع مستوى التطور.
3- سلوك نمطي متكرر واهتمام محدود ونشاطات محددة مما يتمثل على الأقل في أحد العناصر التالية:
● انشغال متواصل باهتمام نمطي واحد أو أكثر غير طبيعي من حيث شدته أو مدى التركيز عليه.
● تعلق غير طبيعي ببعض العادات أو الأوامر الروتينية التي لا معنى لها
● حركات جسدية نمطية ومتكررة (كالرفرفة باليدين أو لي الأيدي أو حركات جسدية معقدة).
● الانشغال المفرط بأجزاء الأشياء بدون معنى.
ب- تأخر أو سلوك غير طبيعي في أحد الجوانب التالية على أقل تقدير، يبدأ قبل بلوغ الطفل 3 سنوات:
● التفاعل الاجتماعي.
● استخدام اللغة للتواصل الاجتماعي.
● اللعب الرمزي أو التخيلي.
ج- لا يتمثل الاضطراب بشكل أفضل بمتلازمة "رت" أو باضطراب الانتكاس الطفولي.
تظهر أعراض التوحد باختلاف شديد من شخص لأخر. ويعود ذلك الاختلاف لتفاوت القدرات الإدراكية لدى الأشخاص المصابين بالتوحد وفي الدرجة الثانية يختلف ظهور أعراض التوحد على المتكلمين وغيرهم ممن لم تتطور لديهم مهارات الكلام.
وفي الدرجة الثالثة يختلف ظهور الأعراض بناء على الأوضاع التي يجد الشخص التوحدي نفسه فيها فتتجه للانخفاض في البيئات المنظمة والواضحة، والعكس في البيئات الفوضوية. وأخيرا تعتمد شدة ظهور الأعراض على التدخل والعلاج الذين تلقاهما الطفل.

*رامي المغربي
ماجستير التربية الخاصة..
رئيس قسم الرعاية الأكاديمية بـ KamsTbuk

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.


 1  0  2629
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-13-2018 10:36 صباحًا رامي المغربي :
    شكرا صحيفة تبوك على النشر