• ×

02:39 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





تهزّ العالم بيسارها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لقد حدثنا التاريخ عن أحوال المرأة في الديانات السابقة بما فيها جاهلية العرب، فهي سليبة الكرامة، مجلبة للعار، مهضومة الحق .
وبعد أن بلغ السيل الزبى تنزلت رحمة الله عز وجل بمجيء نبي الرحمة الذي قال: ( إنما النساء شقائق الرجال ) فجعل كرامتها ككرامة الرجل على حد سواء.
عذراً رسولي فلا زالت الجاهلية تسري كالدماء في عروق مجتمعي، فهو يستاء إذا ما بشر بالأنثى ويتهلل فرحًا بقدوم الذكر، نسي أن من عال جاريتين أو أكثر كن له سترًا من النار.
فهم يعتبرون تربية البنت التي تمكث بالبيت تحت جناح أمها ورقابة أبيها أصعب مقارنة بالذكر الذي تصعب مراقبته وكأن تصريحه في جيبه، وبذلك نشأت لوثة فكرية تمايز بين الذكر والأنثى وأصبحت كالمظلة لأخطاء الذكور الأخلاقية في حين أن خطيئة البنت جريمة كبرى لا تغتفر، وبدون مبالغة وصل الحال في البعض أن يقول: فلانة أكرمكم الله مستعيبًا منها، سواء كانت أمه أو أخته أو زوجته أو ابنته !
ومع حالة جنون البنين وتقاليد - ما أنزل الله بها من سلطان - غفلوا عن ( وراء كل رجل عظيم امرأة ) ، نعم *هذه هي مخرجات مجتمع يطبق الشرع وفق هواه فيستشهد بقوله تعالى: ﴿ للذكر مثل حظ الأنثيين ﴾ إن أراد حظوة للذكر ، وفي نفس الوقت بفهم ضيق لحديث ( ناقصات عقل ودين ) يحتقر المرأة.
عفوًا ؛ أنا امرأة مسلمة لا عليّ من مثبطات المجتمع، أكرمني ربي, وديني الإسلام بما لم يكن في دين آخر، وها هو قدوتي صلى الله عليه وسلم يستوصي بي خيرًا ويجعل خيارهم خيارهم لنسائهم .فها أنا ذا أعيش في عفة، صيانة، مودة، رحمة، رعاية، وجنة تحت قدمي، فأين النظم الأرضية من نظم الإسلام العادلة السماوية؟
وإن كان هناك تقصير في حق المرأة فإنما هو بسبب الجهل والقصور والبعد عن شرائع الدين، لكن وبرغم مرارة الواقع إلا أنه مازال هناك رجال تستظل نساؤهم بظلهم، فشكراً لهم، ومازالت نساء تهز المهد بيمينها، وبنفس اللحظة تهز العالم بشمالها، فعودوا رجالًا محمديين كي نعود إناثًا كخديجة، فقد اشتقنا إلى أنوثتنا كثيراً !


 2  0  5195
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    07-02-2015 03:37 صباحًا ام طلال :
    دمتي أختا رائعه ومتألقه في فن الكتابه
  • #2
    06-30-2015 12:23 مساءً عادل :
    مقال جدا رائع الانثى هي امك واختك وزوجتك واذا ماعندك ثقه فيها معنى هالشيء ان عندك مرض او راجع نفسك في اللي تسويه مع بنات خلق الله قد يكون اثر على نظرتك لهم ،، تحياتي*