• ×

05:43 مساءً , الأحد 16 ديسمبر 2018

القوالب التكميلية للمقالات





تلبيس المبطلين. قناة الجزيرة أنموذجا.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

" تلبيس المبطلين"..
قناة الجزيرة القطرية أنموذجا.

روى الامام احمد في مسنده من حديث ابي هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال:" قبل الساعة سنون خداعة يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ،ويخون فيها الأمين ،ويؤتمن فيها الخائن ، وينطق فيهن الروبيضة قيل: يا رسول الله ومالروبيضة قال المرؤ التافه يتكلم في امر العامة ". الرويبضة :العاجز الذي ربض عن معالي الأمور .والتافه : الخسيس الحقير.

أقول: من المؤسف المحزن المضحك المبكي ان يتصدر العمل المهني - مهنة الاعلام- قناة الجزيرة القطرية ،القناة التي يصدق عليها الحديث السابق فقد قامت و حرضت الشعوب على ولاة امرها وأججت الفتن في بلاد الاسلام حتى سالت الدماء وازهقت الارواح ويتم الاطفال ورملت النساء واغتصبت الاعراض وانهارت البنية التحتية وانتشرت الاوبئة والامراض واختل الامن وكثرت الاغتيالات وزادت البطالة وكسدت الاسواق وقويت الاحزاب والجماعات الهدامة التي لا تعيش ولا تنمو ولا تترعرع الا في مثل هذه الظروف الحالقة ،وبعد هذا كله وما يشاهده المسلم العاقل ويسمعه الاعمى المدرك ، لاتزال قناة الجزيرة القطرية ،تنفخ في الفتن وتأجيج نار الحرب في ما بقي من ديار الاسلام ،ضاربة بالسنن الكونية والمشاهدات الواقعية بما حل ببلاد الاسلام - لا اقول عرض الحائط بل ضاربة وحدة المسلمين وقوتهم وناخرة في عظم الامة وعضدها ،وها هي اليوم تسدد سهامها وتألب اعداء امة الاسلام عليها وتصطف في خندق واحد لا اقول ضد بلد الاسلام ومهبط الوحي المملكة العربية السعودية - ولكن ضد عقيدة ودين ومنهج المملكة العربية السعودية التي تنص المادة الاولى من النظام الاساسي للحكم : ودستورها كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم " وتنص المادة السابعة ما يلي "يستمد الحكم في المملكة العربية السعودية سلطته من كتاب الله وسنة رسوله ،وهما الحاكمان على النظام وجميع انظمة الدولة " فهل بعد الهدى الا الضلال ، وبعد العقل الا الجنون والطيش .

لقد نادت هذه القناة الموبوءة بالشر وجندت شرذمة من الاعلاميين والصحفيين والمراسلين بل وبعض الاكاديميين والمحللين والمعارضين الحاقدين الموتورين عن دينهم وعروبتهم ، وغررت بهم بدينارها ودرهمها وافكارها وانتماءاتها تحت مسمى الاعلام الحر والنزيه وحرية التعبير والدفاع عن المظلومين ، وصدق الله اذ يقول ذاما لمن يقلب الحقائق "وقلبوا لك الامور" كم قتل في العراق وكم قتل في اليمن وكم قتل في سوريا بأيدي مليشيات ايران الصفوية المارقة ، اعدم اناس مظلومون وبأبشع القتل واشنعه وعلى مرى ومسمع من قناة الجزيرة القطرية ،فلم تحرك ساكنا ولم تجيش وتألب احدا إرضاء لقادتها وساستها وامعانا في النكاية بدول الاسلام وشعوبها ،ولما قتل مواطن سعودي جمال خاشقجي رحمه الله وفي قنصلية بلاده مع البيانات الرسمية من دولته بالأسف والحزن عليه ومعاقبة الظالعين والمتسببين في قتله ،لاتزال هذه القناة الموبوءة تجيش اعداء أمة الاسلام على دولة عربية مسلمة ،اعز الله بها دينه وارسى بها قواعد واركان شرعه ،وامن بها بيته الحرام مكة المكرمة مأوا افئدة الناس وقبلة المسلمين وامن بها مدينة رسوله صلى الله عليه وسلم ومسجده وقبره ،وانتشرت مدارس ومعاهد وجامعات تحمل في طياتها مناهج وشرائع الاسلام الخالد العظيم ، كل هذا لم يشفع للمملكة العربية السعودية - حفظها الله وابقاها ودفع عنها كل سوء ومكروه- عند قناة الجزيرة القطرية بل لسانها الفاجر ينادي وبأعلى صوت دمروا واقضوا على هذا البلد الامن -المملكة العربية السعودية - فأننا - قناة الجزيرة القطرية ومن يمولنا و ويطبخ لنا الفتاوى ونسير ورائه ونحقق اهدافه ومقاصده - لن نبقى و لن نعيش الا في مثل هذه الظروف ظروف الفتن والنفاق بين دول الاسلام وشعوبها والخيانة وتدمير الاخلاق والمبادئ والقيم -.
أيها الشعب السعودي المسلم لقد نجحتم ولله الحمد في تجاوز هذه الفتنة التي حاول اعدائكم ان يوقعوكم فيها ،وظهر صدق طاعتكم لله ورسوله ولدولتكم وولاة امركم ،وضربتم اروع الامثلة في ثباتكم والوقوف سدا منيعا محكما خلف قيادتكم التي ما فتئت ان تدافع عنكم وان تسهر على امنكم وراحتكم ، لقد سقط رهان قناة الفتنة والظلام قناة الجزيرة القطرية وتحطمت معاول هدمها على ايديكم لان الله قال وقوله الحق "بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق ".

الدكتور / ناصر بن محمد العبيدي.
أستاذ الفقه وعلومه بجامعة تبوك.
كلية الشريعة والأنظمة.

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.


 4  0  2221
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-19-2018 05:09 مساءً محمد الطيري :
    مقال رائع ومن شخص اكاديمي متميز وهو سعادة الدكتور ناصر العبيدي ،وقد اوضح سعادته في المقال خطورة الاعلام المضلل، واثره في هدم مقومات الامة الاسلامية ،وطمس هويتها،من خلال اشعال الفتن ،وتأجيج الصراع في بلاد الاسلام.
  • #2
    11-18-2018 11:05 مساءً محمد الطيري :
    مقال رائع ومن شخص اكاديمي متميز وهو سعادة الدكتور ناصر العبيدي ،وقد اوضح سعادته في المقال خطورة الاعلام المضلل، واثره في هدم مقومات الامة الاسلامية ،وطمس هويتها،من خلال اشعال الفتن ،وتأجيج الصراع في بلاد الاسلام.
  • #4
    11-18-2018 01:01 مساءً هاشم محمد علي السيد :
    مقال جميل وممتاز ومفيد وياليت الصحف السعوديه والعربيةتهتم به وتقوم بنشره لتعم الفائدة وتستنير الناس حتى يعلموا خبائي قناة الجزيرة القطرية وبث سمومها من الفتن ما ظهر منها وما بطن وجزاء الله خيرا الدكتور ناصر العبيدي