• ×

05:31 صباحًا , الأحد 16 يونيو 2019

القوالب التكميلية للمقالات





تبوك ملتقى الطبيعية.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


منطقة تبوك الواقعة في المنطقة الشمالية الغربية بمملكتنا الحبيبة البالغ مساحتها ١١٧ ألف كيلومتر مربع، لا يبالغ من يقول أنها ملتقى الطبيعة "وثغر المملكة الباسم"، كما سميتها في مقال سابق لي قبل ٢١ عام.
منطقة تبوك بها من كل شيء، وكل شيء يذكر السائح بشيء فيها الجبال الشواهق والوديان والعيون والشواطئ الفريدة حيث الخلجان التي أنا شخصياً لم أرى لها مثيل في كل دول الجزيرة العربية، وقليلاً الذين يعرفون أن في منطقة تبوك مدينة اسمها "حقل" تقع على خليج العقبة يستطيع الساكن بها ومن نافذة منزله أن يشاهد ثلاث دول.

وبالعودة إلى الشواطئ، جميع أبناء المنطقة المهتمين بالحفاظ على البيئة وأنا واحد منهم، نتمنى أن تكون وتبقى شواطئ المنطقة بكر، وأتمنى من بلديات مدن الساحل الاهتمام بالشواطئ وإبعاد ما يسمى الكرنيش عن الشواطئ وترك مسافة لا تقل عن ٢٠٠م مثل بقيت مدن العالم وأعتقد أن الأنظمة والتعليمات تقول ذلك.

ويحزن المواطن والسائح عندما يشاهد مثلا شاطي "حقل" المعروفة بجمالها في الأيام الخوالي وقد حال بينك وبينها المباني الاستثمارية والتي للأسف تم بناؤها على الشواطئ مباشرة وهذا للأسف ما يحصل في أكثر مدن الساحل لدينا.
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.


 3  0  1933
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-18-2019 06:20 مساءً Alsharif :
    منذ عقد من الزمن اتذكر طرحك في ومناشداتك لاستغلال الأماكن السياحية في منطقة تبوك وهاهي الايام تثبت مدى نظرتك ورؤيتك حيث مدينة الاحلام ( نيوم ) التي تحضى بدعم صاحب السمو ولي العهد والمشاريع المستقبلية الطموحة ..
    مقال ووجهات نظر تنم عن فكر راقي منك يابواحمد ..تحياتي
  • #2
    04-17-2019 03:06 مساءً ابوهزاع المديني :
    كلام جميل واتنمنى ان اامسؤلين ياخذون بهذه الملاحضاات
    والاهتمام بسواحلنا وكث اهتنامر تنظيم
  • #3
    04-17-2019 12:14 مساءً ابوحويطي :
    تبوك ثروة وطنية لا تنضب ودرة كانت مخبأة عن الاعين بفعل فاعل ،الى ان اتى عراب النهضة الامير النادر ولي العهد واخرجها من الظلمات الى النور ليباهي بها العالم..ويجعلها تعيش الحياة عبر اكبر المشاريع على سطح الكرة الارضية (نيوم_البحر الاحمر_آمالا)