• ×

11:33 صباحًا , الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

القوالب التكميلية للمقالات





الانتماء للوطن.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يعدّ مفهوم الانتماء من المفاهيم العالميّة المهمّة في العالم المعاصر، وقد تحوّل إلى مفهومٍ متكرّر في الندوات والمحاضرات وعبر وسائل الإعلام المختلفة، حتّى تحوّل إلى مفهومٍ رئيسي في حياة الأفراد اليوميّة العامة. تناول الباحثين في مجال التربية موضوع الانتماء للوطن من خلال كتبهم وأبحاثهم التربويّة، وذلك عبر ايراد تعريفات متعددة لهذا المفهوم ومدلولاته.

تعريف مفهوم الانتماء للوطن :
عُرّف مفهوم الانتماء لغةّ بمعنى الانتساب، حيث أن هذا المفهوم يتجسّد في انتماء الطفل بوالده واعتزازه به، والانتماء مفردة مشتقّة من النمو والكثرة والزيادة، وعرّف البعض الانتماء اصطلاحاً على أنّه الانتساب الحقيقي للوطن والدين فكراً ووجداناً، واعتزاز الأفراد بهذا الانتماء عن طريق الالتزام والثبات على المناهج والتفاعل مع احتياجات الوطن، وتتجلّى هذه التفاعلات من خلال بروز الاعتزاز بالوطن والمحبة العميقة له والتي تتجسد عن طريق الانغماس في حمايته والتضحية لأجله .

تعزيز مفهوم وقيمة الانتماء للوطن:
على أولياء الأمور، من آباءٍ وأمهاتٍ ومدارسٍ ومؤسسات، أن يبذلوا قصارى جهدهم في تنمية وتعزيز قيمة الانتماء للوطن من خلال عدّة أساليب: ذكر الأمثلة من السلف الصالح، والاقتداء بالعظماء من الرموز الوطنيّة، والدينيّة، في حبهم وانتمائهم للوطن. الاسترشاد بالآيات القرآنيّة، والأحاديث الشريفة التي تظهر وتبين قداسة الوطن والانتماء له. التربية السليمة للأطفال منذ منشأهم؛ لأنّ الانتماء الأول يبدأ من الانتماء للبيت والأسرة. تعزيز الثقافة العربية والوطنية في أبناء الجيل، والتأكّد من أن الثقافة الأجنبية لا تزعزع انتمائهم للوطن. تذليل كافة الصعوبات التي تواجه أبناء الوطن، وزرع حب التحدي داخلهم. دمج الأطفال والشباب بكافة المجالات والفعاليات المجتمعية. الحرص على متابعة ما يتفاعل معه أبنائنا في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام. تعزيز المفاهيم التراثية داخل أبناء الجيل، وحثّهم على الاعتزاز بتراثهم وجذورهم.

من مظاهر الانتماء للوطن :
حبه والشوق إليه دائماً، وهذا شعورٌ يلمع في قلب صاحبه، كلما تعرض الوطن لأذى أو عدوان، وكلما تغرّب صاحبه عن الوطن، سواءً كان تغرّباً قهرياً، أو طوعياً. محبة أهله، وخدمتهم، والتضحية من أجلهم. المحافظة على نظافته وبيئته، وهذا يعكس الانتماء الحقيقي للوطن، وأهله. تطوير مرافقه، ومؤسساته، ودعمها. تطوير اقتصاده ودعمه، فيقدم المنتج الوطني على غيره، إن كان له بديل وطني. تشجير أرضه، أرضه وزراعتها، وهذا يعكس مظهراً حضارياً، متقدماً في حب الوطن. الدفاع عنه والتضحية من أجله.
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  1933
التعليقات ( 0 )