• ×

03:19 صباحًا , الجمعة 6 ديسمبر 2019

القوالب التكميلية للمقالات





لماذا نبحث عن الحزن والألم في دواخلنا.؟!
لماذا لانتذكر الأوقات السعيده حينما نكون في أحلك ظروفنا.!
لكي تخفف عنا مانمر به ومانشعر به.!
لماذا لا نتكئ على تلك الذكرى؟!

هل ما آلمنا ومن آلمنا يستحق جلدنا لذاتنا.؟!
هل وقع الألم يدفن أوقاتنا ولحظاتنا السعيده.؟
لما نستجلب الذكرى الموجعه خلف الموجعه؟!
لما نفعل هذا بقلوبنا ونزيد وجعها.؟!

الجروح ترتاح بالمراهم والمضادات..
وضمادنا هو تلك الأوقات السعيده..

لماذا لانسمح لتلك الأوقات؟!
ونخفف دائرة اللوم والعتب وأنتظار من سيطبطب علينا ويقف معنا أكثر من أنفسنا..؟
لنكن لأنفسنا معين..
لنكن حصنًا لأرواحنا من نكبات الأيام..

لاشيء يدوم..!
فلنخفف الوطيس اللذي نجرح فيه أرواحنا بدون قصد..!
لنكن لجروحنا بلسمًا بعون الله وثقتنا به وتضرعنا له وأن نيقن أن لا مانع ولا معطي إلا الله فلا نكن معولاً يهدم مابداخلنا بل لنكن بلسمًا يريحنا وينسينا الجروح ماضيها وحاضرها..!

سراب الشمري
كاتبة صحفية.

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  893
التعليقات ( 0 )