• ×

10:40 صباحًا , الأحد 5 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





وجعًا مر وترك أثر.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

شعور غريب. وأحداث تمر. وذكريات لا تعود. نعم الله لا تعد ولا تحصى ولكلًا نصيبه من الفرح والحزن، الشقاء والراحه، المرض والصحه. هي قدر من الله وكيفما كيفت نفسك أنت تعيش. لاشيء يدوم هي تفاصيل حياة نعيشها بقدر تحملنا وإرادتنا. عندما نسرد قصص مرت بنا وأحداث أو حتى أشخاص وأماكن نسمع من شخص ما كيف لك أن تتذكر ولاتنسى؟ الذاكرة نعمه ومن يمتلكون حصيله من الاحداث اللتي علقت بأذهانهم يكونون أحيانا" محظوظون. لكن. هناك ذكريات موجعه. ألمها لايزول تتمنى أحيانا لو أنك تفقد ذاكرة ذلك الموقف أو ذاك الإحساس أو حتى شخصا" بعينه. تتمنى وقتها أن لاتحس بالوجع اللذي لو مر زمن طويل يكون الوجع أو الإحساس وكأنه في قمته كأنه لم يزول كأن الزمن يتوقف عند تلك الذكرى. الحياة مستمره لاتقف لأي سبب ولكن من يمتلكون ذاكره قوية ومواقف مؤلمه ينالون النصيب الأكبر من الوجع لحظة مرور تلك الذكرى. يمر بك إحساس أن لاشيء مر ولا شيء مضى ولم تنسى أبدا. طويت تلك الأحداث من ضمن تفاصيل الحياة ولكن ما أن يلوح لنا ذكرى لذلك نجد أنفسنا مأسورين رهن تلك اللحظة. قوتنا وعزيمتنا بعد فضل الله هي من تساعدنا على تجاوز ما يمر بنا حبنا لمن حولنا، ترابطنا، تفاؤلنا. لا يمر وجعًا بسهوله وأثره قد يبقى كل مانحتاجه حصيلة من الذكريات المفرحة ما تنسينا وجعًا مر وترك آثر.

جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  3458
التعليقات ( 0 )