• ×

12:35 مساءً , الثلاثاء 18 فبراير 2020

القوالب التكميلية للمقالات





الحوكمة الطريق للتميز المؤسسي.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

نصل للتميز بجودة المؤسسة ومنافسة نواتجها وحوكمة ادائها .
الحوكمة: هي مجموعة من القوانين والأنظمة التي يمكن من خلالها متابعة ومراقبة أداء الإدارة ومدى استخدامها الأمثل للموارد المتاحة بما يخدم منفعة جميع الأطراف المعنية.
إن أهمية إدارة التميز تنطلق من مدى امكانية الإدارات في قدرتها على هيكلة القوى الداعمة وبلورتها من أجل التميز عن طريق تحقيق مستويات التغيير الفعالة والسريعة والقدرة على تحقيق المنافسة بعيدة الأمد
جميع الدراسات أشارت إلى أهمية تطبيق الحوكمة في الإدارات ؛فهي تلعب دور كبير وبارز في أداء هذه الإدارات وتطويرها ودورها الحاسم في تحسين السمعة والميزة التنافسية؛ فتخلق كثيراً من العدالة التنظيمية وتسهم في الحد من الفساد وعدم الموضوعية في القرارات التى تتبناها الإدارة.
كما أشارت الدراسات إلى أن الحوكمة لها الأثر البالغ على إيجاد التميّز، حيث تساعد على تهيئة بيئة تتسم بالشفافية والقيادة القادرة على رفع مستوى الأداء وعمل تحسينات مستمرة وفرض العدالة التنظيمية وتحسين جودة الأداء الذي من شأنه أن يحسن من إدارة التميز ويرفع مستوى تطبيقها، فهي المضاد الفعال للفساد والمحسوبيات والتستر.
وتماشياً مع رؤية مملكتنا الحبيبة وتحقيقاً لها لابُد من تطبيق الحوكمة في جميع القطاعات، ومن أهمها قطاع التعليم فهو قطاع هام و حيوي لرفع الأمم وتطورها وثقافتها.
حريٌّ بنا أن نلفت الانتباه إلى أن ظهور مفهوم حوكمة التعليم إنما جاء ليخاطب التحديات التي كانت ومازالت تواجه هذه المؤسسات التعليمية
من هذه التحديات، مواكبة عولمة التعليم،وكذلك المنافسة ليست على المستوى الوطني فحسب..بل على المستويين الإقليمي والدولي.
هذا التحدي الذي يستدعي وضع سياسات وآليات لضمان جودة التعليم .
لذلك لابد من تطبيق الحوكمة في هذا المجال الديناميكي الهام لنهضتنا وتميز تعليمنا وجودة نواتجه .
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 2  0  640
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    02-02-2020 09:31 مساءً سماهر :
    أصبتي دكتوره مرزوقه .. ( فحوكمة التعليم هو الهام لنهضتنا وتميز تعليمنا وجودة نواتجه) .
    بارك الله فيك ، ونفع الله بقلمك و بعلمك .