• ×

04:31 صباحًا , الإثنين 6 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





‏تمزق قلبي..!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

‏أن تحتضن صديق وأنت ترجف..!
أن تودعه لمكان بعيد وانت تتألم..!
‏أن تحب مدينه بأكملها بعاداتها وتقاليدها وسكانها..!
أن تعشق مكان معين وبيت معين وتفاصيل معينه..
‏أن ترى الدنيا وردية مليئة بزهور الربيع المليئة بالحياة ..
أن تبتسم وأنت لاتتصنع السعادة..
‏أن تتلهف للقاء شخص ترى به جمال الدنيا..
أن يملئ قلبك ربيعًا ويجعله بستانًا يسقيه حبًا وبهجةً..
‏أن تجعل حياتك مكتظه بأحاديثه وذكرياته..
أن تحب العالم بأكمله لأجله..!
‏أن تستيقظ كل يوم على أمل أن تقرأ منه محادثه تبهجك..
‏أن ينبض قلبك حبًا وشوقًا له..
‏أن تبكي شوقًا وقهرًا لغيابه..
أن تشتاق للأرتماء بكامل قوتك في حجره..
‏أن تنظر للحياة بلا معنى حين رحل وأن تتجرع* الألأم وحدك دون أن يراك أحد..!
‏وكان ليس بالكون أحن منه.. وأنقى منه..

أن تبكي بحرقه حين تحادثه وتخفي صوت أنينك..
‏أن يكون ذراعًا تستند عليها..أن يكون صديق مختلف مستثنى وغيابه يشتت قلبك..

‏هذا كله يعني أنني متعبه حد الموت..!
مشتتة حد الرحيل..!
‏لكن ..!
أنا بخير رغم ذلك...؟!
‏أنا حقًا بخير..
الحمد لله.

عفاف البارقي
كاتبة.
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  3002
التعليقات ( 0 )