• ×

12:14 صباحًا , الأحد 29 مارس 2020

القوالب التكميلية للمقالات





أهمية العلم.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هل العلم يكون فقط بأمور الدين؟!
هل العلم يكون في مجالًا واحدًا؟!
هل العلم فقط هو معرفتك للقراءة والكتابه؟!
هل التعليم مختصر على عمرًا محددًا؟

إن أول ما أنزل على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (أقرأ) ‏وقال تعالى: (هل يستوي الذين يعلمون والذين لأ يعلمون).
وجاء عن رسولنا صلى الله عليه وسلم: (طلب العلم فريضه على كل مسلم). وقوله صلى الله عليه وسلم: (الدنيا ملعونه وملعون مافيها إلا ذكر الله وما والاه أو عالماً أومتعلماً). وقوله صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنه). وأن من توفي أثناء طلبه للعلم مات شهيدا. ‏

فكل هذه الآيات والأحاديث جاءت بالحض على أهمية العلم والتعلم فالعلم هو سلاح الأمم وبه يتم تطور المجتمعات وحضارتها وازدهارها ورقيها، فإن للعلم تأثير كبير على كل من الفرد والمجتمع فعلى الفرد يكون بتطوير نفسه وإدراكه وأن مفاهيم التعليم تعلم الفرد الكثير من الاخلاقيات التي تؤثر عليه فيصبح فردا راقيا بأخلاقه، وعلى المجتمع بتطوره وتقدمه حيث أنه بالعلم سينتج لنا العالم والطبيب والمخترع وغيرهم ممن سيساهموا في بناء المجتمع، أما المجتمع الغير متعلم فسيكون مجتمعا فوضويا متأخرا في تطوره وإنجازه. ‏فالواجب على كل إنسان مهما كان صغيرا أو كبيرا أن يجتهد في طلب العلم وعدم التوقف لأي من الأسباب أو حتى التسويف فإن بالعلم تصنع المستحيلات ولذى تجد الشخص المتعلم سهلا عليه فهم مايحدث من حوله في هذا العالم ويمكنه إبداء الرأي والمشاركة في جميع مايطرح عليه وستجد وقته مليئا ومنشغلا بما يفيده، وأنه سينشىء جيلا واعيا ومهتما بالعلم بسبب تربيته لابنائه التربية السليمة، وأما الشخص الغير متعلم أو قليل العلم فستجده ضعيفا في الفهم والإدراك وفي معرفة كثير من الأمور وستجد الفراغ يملأ وقته وبذلك سيتبع أمورا لانفع بها وسيكون مدمرا لنفسه ولمجتمعه، وطلب العلم ليس مختصرا في المدارس فقط بل يمكن أن يكون لك حتى وأنت في منزلك بالاطلاع والقراءه والتثقف في مجالات عده والعلم لايختصر فقط على معرفة أمور الدين فهذه واجبة عليك معرفتها العلم والتعلم يكون في جميع المجالات التي تعود عليك بالنفع والتميز ومهم أن تطبق ماتتعلمه وتعلم به غيرك، فإن بالعلم يتم أختراع العلاج الذي يقضي على المرض، وبالعلم تم اختراع وسائل التواصل الذي ربطة العالم بعضه ببعض وجعلته قرية صغيرة، فالواجب علينا الاهتمام بالعلم والتعلم والاجتهاد والاستمرار في طلب العلم.

ولنتذكر ...
أن منزلة العالم عند الله أعلى من منزلة العابد ‏و أن مرتبة العلماء بعد مرتبة الأنبياء.
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 0  0  2648
التعليقات ( 0 )