• ×

02:03 مساءً , الجمعة 14 أغسطس 2020

القوالب التكميلية للمقالات





جنودُ النُّور ...!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تجثو الأزمات فتفرضُ الحقائقُ نفسها للعيان، وتختفي حناجرُ الزعيق بالتُّهم والتثبيط، وتكشف كلُّ ذاتِ فكرٍ عن مضامينها ،الأزمةُ الحاضرة اليوم تستحق أن تُسمّى الكاشفةُ المنصفة،
وضعتْ هذه الكاشفة الحدَّ الفاصل بين هزل التافهين وجدِّ المخلصين ، أزاحتْ الستارَ ليطلَّ علينا العقلاء، والعلماء، والباحثون، والأطباء، وذوي الانتماء الحقّ لهذا الوطن ،كشفت الأزمة عن حجم التهافتِ على التوافه،وكيف ذابَ سريعًا في بوتقةِ التوق والتطلّع والوعي والارتماء في حضن البيت الصغير لأجل البيت الكبير، وفي ظُلَمِة الشِّدة يقف أبناء وبنات النور جنبًا إلى جنب مع إخوانهم جنود الصحة، والأمن، والجيش، يعملون بنفس الروح لأجل الروح،في فترةٍ وجيزة صنعوا من المستحيل واقعًا ،وجعلوا من الحلُم حقيقة، وحولوا المسافات إلى مساحات إلكترونية تربوية تعليمية.
أثبتَ هؤلاء أن البطولات سيفٌ يُسلُّ من غِمدِ الشدائد في الوقت المناسب، وأنَّ ما خفيَ كان أعظم!
والأعظمُ هم ولا أعظم منهم !
إنهم جنود ميدان التعليم، معلموا ومعلمات هذا الوطن الثرّي الغنِّي الذي أعطى وهو على ثقةٍ بأن أبناءه سيعطونه الأضعاف عندما يحتاج إليهم!
انقطعت أنفاسُ المدارسِ فجأةً!
ولكن جنود التعليم لم ينقطعوا ،بل واصلوا ،وآثروا ولم يؤثروا أنفسهم رغم خصاصة الوضع ،أثّرّوا ولم يتأثروا بتوقف أنفاس مدارسهم !
عملَ الجميع ، واجتهد، وأبدع كما لو أنه في ميدان مدرسته، هرمٌ متكامل متكاتف لم يتوانَ لحظةً في الأخذ بيد فلذات كبد الوطن عندما علّقتْ الوزارةُ التعليم في جميع مرافقها حفاظًا على طلابها وطالباتها، وتضامنًا مع توأمها وزارة الصحة .
فإلى أطباء الروح،
ومربِّي الجيل،
وصانعي الفرق :
معلموا ومعلمات المملكة، لقد رميتم سهمًا قاتلًا في صدور المشككين بإخلاصكم الذي لم ينقطع حتى اللحظة!
كذب الحاسدون، والمشككون، والمنافقون ،وصدق ما زرعتموه؛
وأوشك موسم الحصاد.
فأنتم خيرُ الوطن ؛
ووطن الخير بكم ولكم،
ورسالتكم وصلتْ للجميع :

(حياةٌ بلا وطن غُربة!)
و
(وطنٌ بلا انتماء احتضار )

الكاتبة/ مها بنت محمد البقمي
كاتبة صحفية - مدرب معتمد.
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها فقط.


 2  0  3751
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-17-2020 03:41 مساءً Hanan :
    سلمت أناملك أستاذة مها وبوركت جهودك
    فعلاً جنود في كل وقت ومن أي مكان لبناء وطن يستحق ويستحق طبق جنود النور التعليم المقلوب في زمن الكورونا
  • #2
    04-17-2020 03:01 مساءً جميله العنزي :
    رائعة أستاذة مها