• ×

05:11 مساءً , الجمعة 3 يوليو 2020

القوالب التكميلية للمقالات





التوكل على الله.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عن عمر بن الخطاب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لو إنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خلاصا وتروح بطانًا) قال الحسن: (معنى توكل العبد على الله أن يعلم العبد أن الله هو ثقته) التوكل هو أن يعتمد العبد على الله وحده في جميع أموره وهو صدق اعتماد قلب المسلم على الله في استجلاب المصالح ودفع الضر وهو إيمان العبد إيمانًا جازمًا بانه لايعطي إلا الله ولا يمنع إلا الله ولا ينفع ولا يضر سواه في مايرغب به من الحاجات ومايخافه من الآفات. المتوكل على الله إنسان مستسلم لربه ومنقاد لحكمه ومعترف بأن لاحول ولاقوة له إلا بالله. ولكن للأسف في بعض الأزمات يغفل الكثير من الناس عن تحقيق التوكل على الله ويقفون على الأسباب المحيطة بهم ويجتهدون بها غاية الاجتهاد ومع هذا لايأتيهم إلا ماقدر الله وكتب عليهم ولو انهم مع أخذهم بالأسباب حققوا التوكل على الله بقلوبهم لساق الله لهم أرزاقهم مع ادنى واصغر سبب كما يسوق لطيور أرزاقها،وليس هناك تعارض بين التوكل على الله والأخذ بالأسباب ويتحقق التوكل بشعور العبد بضعفه وفقره وحاجته لله سبحانه وتعالى وإحتياجه لإعانة الله له في أمور حياته وفي التغلب على مصائبه وكروبه والتوكل على الله من أفضل الأعمال القلبية بعد الإيمان واليقين ولايقوم الدين إلا على أساس التوكل ولاتستقيم الحياه ولا يكون التوفيق والسداد إلا مع وجوده ويجب على كل مسلم في هذه الأوقات مع انتشار الوباء ان يبذل الأسباب ويجتهد بها ولا ينسى التوكل على الله والاعتماد عليه وحسن الظن بالله وانه لن يصيبه إلا ماكتب الله عليه. اللهم ارفع عنا البلا وادفع عنا الوباء وعن المسلمين وانزل رحمتك ولطفك على عبادك واحفظ بلادنا من كل مكروه.
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.


 0  0  2657
التعليقات ( 0 )