• ×

06:40 صباحًا , الأحد 27 سبتمبر 2020

القوالب التكميلية للمقالات





أين السعادة.؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الإنسان هو عباره عن مشاعر واحاسيس يتأثر بما يحيط به وينقلب مزاجه من وإلى فمن الممكن أن يسره ويسعده أمرا بسيطا كرسالة من صديق ويتعسه كذلك أمرا بسيطا كضياع شيئا من اغراضه ولكن يجب ان يتغلب على ما يتعسه ويكدر صفوه ويبحث عن ما يسعده السعادة هي عباره عن شعور داخلي بالراحة والبهجة ومنها يحكم الإنسان على حياته بأنها سعيدة ومستقرة وتختلف أسباب السعادة من شخص إلى اخر فما يرتاح له شخص معين قد يزعج غيره وما يزعج غيره قد يشعره بالراحة والسرور فعلى كل شخص أن يعرف نفسه جيدا ويتخلص من ما يزعجه ويبحث عن ما يسعده وتنقسم السعادة إلى قسمين سعادة مؤقته أي انها محدودة بوقت قصير وتنتهي وسعادة دائمه تستمر لفتره زمنيه طويله وهذه هي السعادة المنشودة التي يسعى كل شخص للحصول عليها فمن هنا يتبادر إلى أذهاننا سؤال كيف يمكننا الحصول على السعادة الدائمة؟ نعم فالسعادة ليست بالأمر الصعب فمن الممكن لكل شخص أن يجعل حياته سعيدة إذا فهم الحياه جيداً مهما كانت ظروفه فمثلا بالتسامح والرضى والاقتناع وعدم التذمر المستمر على ما يؤثر في حياته من منقصات سوى في الصحة او العمل أو مكانته الاجتماعية فإن ذلك يقلل من الشعور بالحزن والاستياء وكما أن تحديد الأهداف ومعرفتها ومعرفة المجال الذي يريده والسعي إلى وضع الخطط لإنجاز تلك الأهداف وترك أثر إيجابيا فيها يشعر بالسعادة وكذلك بناء العلاقات الاجتماعية الجيدة والتعرف على الأشخاص الإيجابيين ومشاركة الآخرين والتطوع في إنجاز أمورا ما تزيد من درجة الاستمتاع والسعادة فمقولة وليم شكسبير(عندما تدخل السعادة إلى قلوب الآخرين ستعرف السعادة عنوانك) لان في العطاء سعادة وكذلك الرياضة واتباع نظام غذائي صحي يساعدك على الشعور بالسعادة ومن المهم ممارسة الهوايات لان لها قوه علاجيه رائعة فهي تبعدك عن ضغوط الحياه اليومية وتأخذك إلى الراحة ومن المهم والأهم التفاؤل وتعزيز الشعور الداخلي والثقة بالله سبحانه وتعالى والتوكل عليه في أي عمل تقوم به وتجنب الشعور بالهزيمة والعجز فإنها تنتج التشاؤم ومن اهم مقومات السعادة كذلك الإيمان بالله والتعلق به والقناعة والرضى بقضائه وقدره والإكثار من ذكره سبحانه وتعالى قال تعالى(الذين امنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب)


 0  0  1788
التعليقات ( 0 )