• ×

04:10 مساءً , الأحد 11 أبريل 2021

القوالب التكميلية للمقالات





البياضي.. رجل له تاريخ.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
(البياضي )رجل له تاريخ..

محمود أحمد الحويطي


قال العرب قديما كل شيئ يفنى إلا الذكر الطيب و هذا ماتجسد في سيرة الشيخ مصطفى محمود البياضي المتوفي في يوم ٢٤-١-١٣٩٥ من القرن الهجري الماضي. و رغم مضي كل تلك المدة على وفاته يرحمه الله إلا ان سيرته العطرة و مواقفه الإنسانية تتناقلها الأجيال إلى يومنا هذا و لعل اشهرها موقفه المتمثل في اعتاق رقبة أحد ابناء قبائل المنطقة حيث قام بدفع الدية كاملة من حر ماله و بعد الله أنقذ حياة ذلك الشخص و التي بسببها لقب بالبياضي.. حيث طغى اللقب على اسم عائلته و قبيلته عندما قام أفراد قبيلة الشخص برفع الراية البيضاء و كتبوا عليها ( بيض الله وجهك) وهي عادة في ذلك الزمن يقوم بها العرب لرد الجميل للمتجمل و صانع المعروف . و من ذلك الوقت عرف باسم البياضي وهو اللقب الذي شمل كثيرا من عائلته و أبنائه إلى الآن يحملوها بكل فخر و اعتزاز.. و للراحل مواقف كثيرة للآن اهل منطقة الساحل يشيرون لها و يذكروها... وهو احد كبار تجار محافظتي ضباء و الوجه و قد اشتهر يرحمه الله بتصدير الفحم و الإبل الى مصر عبر السفن الشراعية و استيراد المواد الغذائية و للراحل ستة عشر ابن و ستة و ثلاثين بنت و تزوج من ستة عشر زوجة... و من بين ابنائه الشاعر المعروف محمد البياضي الذي سخر موهبته الشعرية في الجوانب الانسانية مثل الحث على جمع الديات و الصلح و ننهي مثل بدأنا بقول العرب هذا الشبل من ذاك الأسد.


 1  0  2508
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-28-2020 08:00 مساءً حسين بن ابراهيم البديوي :
    الله يرحمه ويغفر له